نشرت سلطانة الطرب العربي، فلة الجزائرية تعليقا تكلمت من خلاله عن قضية الأداب التي توبعت بها أثناء تواجدها في مصر خلال سنوات التسعينيات، حيث كتبت: (انا فلة …لا طالما لن تثبت برائتي لن يهدى لي بال انشالله قبل ما اغمض عيني و ها هي باتت واضحة لاكن قسمآ برب العزة لن أسكت..مرتضى المرتشي كان رئيس نادي الزمالك لما انا كنت مرتبطة رسميا بلاعب الزمالك و الدولي جمال عبد الحميد و انا كنت آنذاك في الأستوديو لتسجيل ألبومي مع الموسيقار بليغ حمدي جلست ثلات اشهر في شقة المهندسين لما سافرت لباريس مدة ثلات أيام فجئت لي ضابط من (قسم الازبكية) اسمه سيد مهدي).
وتابعت: ( و انا غير مشهورة لفقت لي قضية رئي عام لاني عملت سهرة مان فيها ا.ق…اسامه الباز..و خطيبي اناذاك…قضيتي أخذت ضجه خلال أربع و عشرون ساعة (علما) انني لن تكن معروفه ..فجئت و قفولي الحقير مرتضي منصور و حكم و علي من غير تئجيل الجلسة و راحو فيها ابع بنات لن اقابلهم في حياتي من قبل حكم و علي بي ثلات سنوات ضلم و افتراء انا لن أسكت إلا بي أثبت ملفي الملفق من قبل هذا الحقير).

وكانت فلة الجزائرية، نعت الفنان الجزائري محمد الخامس، نجم برنامج (Arab Idol)، الذي رحل عن عالمنا منذ أيام.ونشرت صورة لها برفقته ومجموعة من الشباب وعلقت عليها قائلة: (ربي يصبرنا على حضور مليان بالحب والمرح عدى علينا ونور أوقاتنا بي الصدق والطيبة أما عن الصوت الجميل كان نفسي أدخل البلاد والقاكم ملتمين كما عوضتوني بي زيارتكم لي وحسستوني بي الأم).

سليمان البرناوي-الجزائر