منذ 6 أيام

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

في خرجة غير متوقعة وجريئة للغاية، أعلنت النجمة فلة الجزائرية، معارضتها لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، لولاية رئاسية خامسة، في الانتخابات التي ستقام خلال شهر أبريل – نيسان القادم.

وبعد ساعات من انتشار الفيديو، أصدر الكتب الإعلامي لسلطانة الطرب البيان التالي:

(الظروف النفسية التي تمر بها سلطانة الطرب العربي فلة الجزائرية، والوعكة الصحية، ومن بعد سنين التهميش الدنيء المدقع الذي لا تزال تتعرض له في وطنها الأم أبت إلا أن تعلو بصوتها معبرة عن رفضها القاطع للوضع المزري الذي يحوم حول بلدها الجزائر مبدية مخاوفها واستيائها جرّاء ذلك، هي من كانت دائما تغني للوطن وتشدو أينما حلّت بإسم الوطن كممثلة له في المحافل الدولية وبصفتها سفيرة للنوايا الحسنة وللفن في الوطن العربي صرّحت برأيها فيما يخص التشريعات المقبلة هي ليست ضد شخص الرئيس المنتخب سابقا أربع مرات بإرادة الشعب).

واضاف نفس البيان:(لكن تعتب على من يستغلون مرضه الآن لتسيير الأمة ضاربين عرض الحائط حقوق المواطنين، والنخبة الثقافية، وأهل العلم لذا ناشدت ليتم فتح تحقيق والبحث عن حلول وعن هوية من يقود البلد، في ظل مرض الرئيس، وعدم إمكانيته في مواصلة مهامه على رأس الجزائر كحاكم متمنية له الشفاء العاجل وتدعوه للاستقالة والخروج من الباب الواسع حفظا لكرامته وإنجازاته الإصلاحية السابقة كيف فإننا لا ننكر سنوات الجمر التي إنطفأت بفضل برنامجه “المصالحة الوطنية” والأمن الذي ننعم به حاليا لكن في ظل هذه الظروف الغامضة الأخيرة وكثرة النهب والسرقة والقتل التي تتعرض لها شريحة المجتمع حان وقت التغيير السلمي بالحوار ضد كل صفة عنف أو فتنة أو غيره يسيء لمصلحة البلد وقد يغرقه في انزلاقات لا يحمد عقباها لذا يجب توخي الحذر وعدم الانسياق وراء من يطالبون بالخروج للشارع ).
وجاء في ختام البيان :(معذرة حول ما أذيع أمس من مباشر بسبب الظرف النفسي لحظة تسجيله وفتحه دون رغبة منها المساس يأيّ رمز من رموز الدولة أو مؤسسة أو حكومة أو شخصية أو جهاز تابع لها، مكتب إذارة أعمال الفنانة فلة الجزائرية).

فلة اتُهمت من بعض الجزائريين بتعاطيها المخدرات والمشروبات الكحولية، وكله لأنها اعترضت وسجلت رأيها السياسي عبر فيديو، الأمر الذي دفعها لنشر فيديو آخر بررت من خلاله بكاءها بطريقة هستيرية، وقالت: (رسالة أتوجه بها لكل شخص اتهمني بشكل ظالم وعشوائي عقب ظهوري الأخير في فيديو مباشر اتهموني فيه أنني كنت تحت تأثير مخدر أو مشروب كحولي. كل هاته الأقوال جرحتني جدا وتأثرت بها للغاية ومست بشخصي لأنني إنسانة مؤمنة ومسالمة خاصة أن صحتي لا تسمح لي بذلك، اليوم الوضع النفسي والصحي صعب، أنا ثقتي دائما أضعها فيكم يا مواطنين بلدي).

سليمان برناوي- الجزائر