أطلقت المغنية الجزائرية الشابة، هيفاء بوراس فيديو كليب جديد يحمل عنوان (يا لبنات)، يحكي قصة فتاة من عائلة محافظة، تدخل عالم الانحراف بسبب صديقاتها، وتتعرض والدتها للوفاة بسكتة قلبية بسب ابنها الضالة.

الأغنية من كلمات والحان هيفاء، أما الفيديو كليب من إخراج الفنان الصاعد، نسيم الباي، سيناريو نسيم بلقايد، وانتاج شركة NSproduction.

الفنانة الشابة، أجرت مؤتمرًا صحافيًا بمناسية إطلاق الفيديو كليب، وأجابت على أسئلة الصحافيين والضيوف الحاضرين، من بينها عن تشابه اسمها باسم النجمة اللبنانية، هيفاء وهبي، وهل تريد أن تكون مسيرتها المهنية كمسيرة وهبي؟

وكان رد المغنية الجزائرية الشابة بالنفي تمامًا وأنها تريد مسيرة مهنية تشبهها ولا تشبه مسيرة هيفاء (التي تعتبر عارًا في الجزائر).

مراسل مجلة الجرس، طرح سؤالاً مكملا لسؤال صحافية مجلة النهار الجزائرية، وان كان التشبه بهيفاء وهبي خطيئة عند الجزائرين؟ لترد أنه لا يحق لها وصف اسم هيفاء وهبي وفنها بالخطيئة لأنها حرة في اختياراتها، لكنها كجزائرية لا تحبذ حذو طريقها.

 سليمان البرناوي – الجزائر

Copy URL to clipboard
9 مايو 2021
16:16
عودة العتمة إلى لبنان؟!
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار