كان من المقرر أن يحيي الفنانان اللبنانيان مايا دياب وزياد برجي، حفلاً في ٧ يونيو – حزيران، بمناسبة عيد الفطر، في منتجع (لانكستر ايدن باي) في الرملة البيضاء – بيروت.

ومع إعلانهما عن الحفل، نُظّمت حملة شعبية، تطالبهما بإلغاء الحفل في هذا المنتجع الذي بُني على مخالفات قانونية عدّة، وشوّه شاطيء رملة البيضاء، لأن صاحبه لديه النفوذ والمال، ويأكل حق وأملاك الشعب اللبناني ويسطو على الأملاك العامة.

كما طالبت الحملة المستمرة، مايا وزياد بمقاطعة هذا المشروع، الذي وصفوه بالفاسد لأنه اعتدى على الشاطيء اللبناني بالتعاون مع الفاسدين من الحكام في الدولة.

ويبقى السؤال، هل سيهتم الفنانان لمطالب الشعب اللبناني، أم أنهما أخدا كل مستحقاتهما المالية ويشاركان هما أيضاً على الشعب اللبناني؟

وهل على الشعب أن يحاسب مايا وزياد ويغض النظر عن السياسيين الذين موّلوا هذا المشروع سرًا لأرباح مادية على حساب الشعب “المعتر”؟

حملة شعبية طالبت مايا وزياد بوقف حفلهما

Copy URL to clipboard
12 يوليو 2020
20:56
البابا فرنسيس حزين على آيا صوفيا
  إقرأ المزيد
18:35
١٦٦ اصابة بكورونا اليوم في لبنان
  إقرأ المزيد
15:15
وزير الصحة اللبناني: رقم الاصابات بكورونا اليوم سيكون الرقم الذروة
  إقرأ المزيد
13:25
اصابة 130 عاملًا بفيروس الكورونا في احدى الشركات اللبنانية
  إقرأ المزيد
13:00
إصابة جديدة بكورونا في الجامعة اللبنانية
  إقرأ المزيد
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
22:30
ايران تنفي وقع انفجارات في بلادها
  إقرأ المزيد
11 يوليو 2020
19:58
ارتفاع كبير بعدد الاصابات بكورونا اليوم في لبنان
  إقرأ المزيد
13:00
أسماء المخالطين لمصاب الكورونا في لبنان
  إقرأ المزيد

شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار