1win

عُثرت على جثة لاعب كرة_القدم الغاني كريستيان آتسو تحت الأنقاض في تركيا، بعدما قرّر البقاء وعدم مغادرة البلاد.

ما قصة الهدف الذي تسبب بموته؟

وكيف جعلته سعادته بالهدف الذي حققه، يبقى فيلقى هذا المصير المؤسف؟

اقرأوا معنا:

مساء الأحد 5 فبراير، كانت مباراة في الدوري التركي الممتاز تجرى على ملعب هاتاي الجديد، بين صاحب الدار فريق (هاتاي سبور) وضيفه فريق (قاسم باشا)، حتى 82 دقيقة استمرت النتيجة سلبية.

ثمّ قرر مدرب (هاتاي سبور) فولكان ديميريل مشاركة المهاجم الدولي الغاني كريستيان آتسو.

مع دخول أتسو ضغط فريقه حتى نهاية الوقت الأصلي.

قرر الحكم احتساب 7 دقائق بدلاً من الوقت الضائع، ليتمكن النجم الغاني من إحراز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الأخيرة.

عمت الفرحة في المدرجات بين جماهير الفريق التركي.

كان من المقرر أن يسافر أتسو من جنوب تركيا قبل ساعات من الزلزال المدمر.

وقال فاتح إيلير، مدير (هاتاي سبور): (اللاعب الغاني اختار البقاء مع النادي بعد تسجيله هدف الفوز في مباراة السوبر ليغ، وأراد أن يلعب أكثر).

تابع: (أتسو لم يكن سعيدًا، لأنه قبل المباراة ضد “قاسم باشا”، شارك في مباراتين فقط في الدوري طوال الموسم، لكن احتضان المدرب فولكان ديميريل لأتسو، واحتفال أتسو في الملعب، وفي وقت لاحق في غرفة الملابس جعلاه أكثر سعادةً).

أضاف: (هذا كان قدره. كانت لديه تذكرة للذهاب قبل أن يسجل، ليغير رأيه بشأن المغادرة، ليصبح ضحية زلزال في أسعد أيامه. هذه مأساة بالمعنى الحرفي للكلمة).

أعلن وكيل أعمال اللاعب الغاني كريستيان أتسو، أنه عُثر على جثته تحت المبنى الذي يعيش فيه بعد الزلزال المدمر.

يبلغ أتسو ٣١ عامًا فقط!

كريستيان أتسو
كريستيان أتسو
Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار