نشرت الممثلة السورية كندة_حنا فيديو أثناء طردها لأولادها من المنزل بمشهد تمثيلي على السوشيال ميديا، وكتبت قائلة إن الطبيب نصحها بطرد كل من يسبّب لها التوتر في حياتها.

اقرأ: كندة حنا المسيحية هل ادعت الألوهية حين وشمت أنا الكون وأنا الحياة- صورة

وبحسب كندة فالتوتر سببه اولادها الذين حلسوا في المنازل لأكثر من عامين بسبب انتشار فيروس_كورونا الذي غيّر عادات وتقاليد كل العالم.

هل حقًا يوترون الأطفال الأمهات؟

وفقًا لدراسة حديثة، ليس من الضروري اتباع أن إنجاب المزيد من الأطفال يسبب المزيد من التوتر. في الواقع يزعم البحث الآن أنه يثبت العكس.

خلصت دراسة أجريت على 7164 مشاركًا برعاية TODAY Parents إلى أن أمهات الأطفال الثلاثة لديهم مستويات ضغط أعلى من الأمهات اللائي لديهن أربعة أطفال أو أكثر.

اقرأ: كندة حنا هكذا أطلّت بعيد الحب واللون الأحمر لمَ يدلّ؟ – صور

في الاستطلاع، طُلب من الأمهات تصنيف مستويات التوتر لديهن على مقياس من 1 إلى 10، حيث كان الرقم 10 هو المستوى الأعلى. وفقًا للنتائج، كشفت الأمهات اللاتي لديهن ثلاثة أطفال أن لديهن أعلى مستويات التوتر من أي مجموعة.

في حين أن هذه النتائج قد تبدو مفاجئة، وفقًا للمعالج النفسي والمؤلف الدكتور كيلي كيتلي، فإن آباء العائلات الكبيرة يجنيون في الواقع العديد من الفوائد الرئيسية لتخفيف التوتر، مثل الترابط بين الأشقاء والعمل الجماعي.

اقرأ: كندة حنا ترقص مع شقيقها وهذه فوائد الرقص – فيديو

في العائلات الكبيرة، لا يستمتع الأطفال ببعضهم البعض فحسب، بل يخففون أيضًا العبء عندما يتعلق الأمر بالمسؤوليات والأعمال المنزلية والدعم العاطفي.

في العائلات الكبيرة، يميل الأشقاء إلى البحث عن بعضهم البعض، وهذا بدوره يمكن أن يخفف من إجهاد الوالدين وواجباتهم.

في الاستطلاع، أبلغت أمهات طفل أو طفلين عن مستويات أقل بكثير من التوتر مقارنة بالأمهات اللاتي لديهن ثلاثة أطفال.

حدد استطلاع TODAY Parents أيضًا العديد من مسببات الإجهاد الرئيسية للأمهات. ووفقًا لـ 60 بالمائة من المشاركين، فإن أحد أكبر المشاكل هو ضيق الوقت الذي يتعين على الأمهات القيام به لكل ما هو مطلوب.

Copy URL to clipboard
27 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار