منذ 7 أيام

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نشرت عارضة الأزياء والممثلة اللبنانية السابقة لاميتا فرنجية صورًا لها، ظهرت تعرض ساقيْها وترتدي لباسًا جريئًا، ما عرضها لانتقادات لاذعة من متابعيها الذين تساءلوا عن سبب نشرها هذه النوعية من الصور بالوقت الذي يخاف العالم فيروسًا قاتلًا اسمه (كورونا).

لاميتا قالت إنها تدعم إيطاليا ووضعت علمه على صورتها، وتابعت: (كل الحبّ لإيطاليا)، بالإشارة منها إلى الكارثة الصحية الكبيرة التي يواجهها هذا البلد الأوروبي الذي يسجّل أعلى نسبة من الإصابات والوفيات يوميًا في الكون.

لم تعلن عارضة الأزياء والوصيفة الأولى لملكة جمال لبنان عام ٢٠٠٤، إن كان تلتزم الحجر المنزلي أم لا، لكن اللقطات تثبت أنها في شرفة منزلها أو منزل أحد أقربائها، ما يعني أنها لا تخرج كمعظم اللبنانيين خوفًا على صحتها وسلامتها.

لاميتا دخلت مجال التمثيل ولعبت عدة أدوار ثانوية، أهمها بفيلم (عمر وسلمى) بجزئه الثالث، وقاسمت محمد رجب بطولة فيلم (محترم إلا ربع).

لاميتا فرنجية تعرض ساقيْها
لاميتا ووصورة جريئة