منذ شهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

تتوافق أبراج مع بعضها وتتنافر..

من أكثر المتفقين في الغرام والفكر والجنس بين الأبراج حسب ماغي فرح:

الأسد والقوس: من أكثر المتفقين في علاقة قوية برجا (الأسد والقوس) اللذان يقعان في علاقة غريبة تحير الناس، ينجذبان إلى بعضهما بطريقة غريب ولا أسرار بينهما، بسرعة ينهزم أحدهما أمام الآخر، وبسرعة يروي كل منهما أسراره وما يشعر به للآخر. يتبادلان الحب والآلام سوياً. حياتهما الجنسية رائعة. الأسد يعشق القوس ويعبره له عن ذلك خصوصاً على السرير.

الميزان والأسد: يتزاوج الذكاء مع الشغف، وحين يظهر هذا الثنائي يجذبان كل الأنظار والأضواء. يثق الميزان بالأسد بشكل غريب، ويرتاح له جنسياً، يعلن له عن رغباته، ولا يضجران من بعضهما، يعلم كل واحد ما يريده الثاني، يتفاهمان بلا كلام، يتفاهمان من النظرات. هذا ثنائي ناجح مهنياً وعائلياً.

الدلو القوس: ثنائي يوحي بالحب والتفاؤل للجميع، وجودهما معاً تُشعِر الناس بالثقة، لا يتفاهمان على كل شيء، لكنهما يصلان إلى تسويات مقبولة، يخوضان تجارب غريبة، يحبان اكتشاف الزوايا المحرمة جنسياً، ولا يخجلان من بعضهما، يتناقشان. يشكلان قوة هي الأهم في الـ Zodiac، العمل سوياً يكون رائعاً بل مذهلًا.

الحوت والجدي: ثنائي يمكن وصفه بالكمال. يحلمان بالزواج والعائلة والأولاد، وبسرعة يحددان الأهداف وينظران إلى المستقبل. الحوت يقود الجدي جنسياً، ويحرره من التحفظ. الجدي يوحي بالطمأنينة للحوت. والحوت يجعل الجدي متفائلاً بمجرد الجلوس معه.

السرطان العقرب: التوافق بينهما جيد جداً. هذه العلاقة أكثر العلاقات انسجاماً في الـ Zodiac، كل منهما يقدم للآخر ما يريده. السرطان يعرف حاجات العقرب الحقيقية دون شرح أو توضيح. العقرب يشعر بحنان فائق تجاه السرطان. يفهم كل منهما الثاني. الزواج بينهما رائع. الحس العائلي يسيطر على هذا الثنائي.

الميزان الدلو: ينجذب كل منهما إلى الآخر فكرياً وروحياً من النظرة الأولى، يشعران ببعضهما ويتفاهمان. يتحدثان لساعات بلا ملل ولا كلل وعن كل شيء. عنيدان جداً يتجادلان ويضحكان. العنفوان يسبب لهما المشاكل، لكنهما يتنازلان لبعضهما بسرعة. يحترم كل منهما حرية الآخر. العلاقة الجنسية بينهما ممتازة.

العذراء الجدي: يريدان الكمال دائماً. يعملان على تمتين العلاقة ويتقنان فن الإنتظار لبعضهما بلا تسرّع ليكسب كل منهما الثقة بالآخر. الصبر قبل التورط صفة مشتركة لمولودي البرجين. حين يصلان إلى الإرتباط تكون الثقة بينهما توطدت وأصبحت في أحسن حالاتها. يتحدثان بلا كلام. العلاقة الجسدية بينهما نوع من الحوار، بواسطتها يتحدثان ويتبادلان الأفكار. لكن حذار الخيانة من أي طرف منهما لأنها تهدم كل شيء. الجدي يقول للعذراء: الإحترام قبل كل شيء. ليرد العذراء: الصدق وإلا.

الحمل والجوزاء: يذهلنا هذا الثنائي، حين يكونان معاً يلفتان الأنظار، بينهما تحدٍ ملحوظ، كل منهما يريد أن يثبت للآخر وبكل الأوقات بأنه مميز. الحب متبادل. الحديث بينهما له معنى عميق، يتناقشان في كل شيء وبصراحة مذهلة ولا يخفون شيئاً. يتنافسان ويتعاشقان.

الحوت الحوت: علاقة غريبة واستثنائية وغير كلاسيكية بين الحوت والحوت. كل واحد يشعر بالإنتماء للآخر. الحب الجارف يسيطر عليهما. لكن وإما الإرتباط الأزلي أو الصراع الهدام. الحوت متحرر ولا يتعلق بسرعة. الحوت قوي ويسيطر على نفسه ويمكنه التخلي عن الحبيب بسرعة. لكن مع حوت آخر تنشأ قصة حب جميلة وغريبة حتى لو اعترضتها المشاكل. حين يتحدثان مع بعضهما لا نفهمها.

الثور والسرطان: من أهم العلاقات وأكثر الإرتباطات انسجاماً.. لمَ؟

لأنه لديهما حس الإنتماء. هادئان، أنيقان، مشككان، يتبادلان العواطف الصادقة. العلاقة الجسدية بينهما نوع من الصلاة الخاصة المقدسة. يسامحان بعضهما بسهولة، وكل منهما يخبر الآخر بقصته، والثاني يصغي بحنان وإهتمام. يقدران التضحيات. إذا ضحى السرطان فالثور لا ينسى والعكس صحيح.

الحمل والقوس: ثنائي قادر على اقتحام كل العالم، ويثير الإعجاب. يضحكان سوياً بصوت عالٍ ويتمتعان بحس الدعابة. تليق بهما السعادة. يتحمسان جنسياً لبعضهما بدرجة غير معقولة. بينهما شغف، ثقة، حنان وانسجام.

دلو دلو: تحدث بينهما ثورة جياشة، حب فيه الكثير من الشغف. كل واحد منهما يعرف ما يريده الآخر، ويحترم برودتَه في البداية ويشعل قلبه لاحقاً. تلعب المخيلة دوراً بخلق تجارب استثنائية. الحظ يحالفما حين يلتقيان. الحوار لا ينتهي بينهما.

الجدي والثور: روح بجسدين. علاقة متينة. يصعب على أحد تحطيمها. يُنشآن عالماً خاصاً بهما. وحين يلتقيان ربما يتصارعان، لكن بعد ذلك نراهما سوياً في غاية الإنسجام. التواصل بينهما ممتاز ويخلصهما من كل المشاكل. إذا كان الجنس عائقاً في البداية يصبح نقطة القوة بينهما بعد اللقاء. يحاول كل واحد التعرف إلى أسرار الآخر قبل الإرتباط به. الجدي يقود الثور نحو الثقة. يهتم الثور بمشاعر الجدي أكثر من أفكاره.

الميزان والعذراء: يختلفان كثيراً لكن من اللقاء الأول يتحدثان مطولاً. هناك شيء ليس مفهوماً يربطهما وربما يكون الحديث عن الفكر، الفن، المواضيع الشيقة الأدب، الناس وعن الأطباع الإنسانية. الميزان منفتح أكثر ويحث العذراء على البوح بأسراره. الميزان يتحدث عن أسرارِه أسرع من العذراء. المحرك القوي بينهما الجنس. اللقاء الجسدي الأهم بينهما ويستمر إلى آخر العمر.