لم تستطع الفنانة اللبنانية مايا_دياب تخطّي الكارثة الكبيرة التي حلّت في بيروت بعد تفجير المرفأ.

قالت إن بعضًا من أصدقائها عادوا لحياتهم بشكل طبيعي، واستغربت كيف استطاعوا فعل هذا!

أغلبية الشعب اللبناني لا تزال تحت وطأة الصدمة، وتنتظر تداعيات ما بعد التفجير وما سيحدث قبل قرار المحكمة الدولية التي ستصدر قرارها حول اغتيال الشهيد رفيق الحريري في ١٨ آب – أغسطس.

اقرأ: مايا دياب: أنا ما عندي قلب انتحروا

وقالت مايا بحزنٍ: (مش عم بقدر اتخطى المرحلة،عايشة بحجر تام بمكان واحد وما بدّي اتحرّك،الحزن يقتلني بعض الناس والاصدقاء بلّشوا يرجعوا لحياتن الطبيعية كيف؟؟)

اقرأ: مايا دياب: قابلونا بالرصاص!

وتابعت: ⁧‫(بيروت ‬انا معك وحدّك واذا في شي عم بيريحني هو مساعدة المنكوبين والمشرّدين..بحبِّك)

وكانت مايا، بعد ماجدة_الرومي، نزلت إلى الشارع وساهمت بتنظيف الشوارع كما زارت جمعية حملة دفى وقدّمت مساعدات للمتضررين.

اقرأ: مايا دياب في الشارع بعد التفجير ولم تهتم للبريستيج – صورة

Copy URL to clipboard
24 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة