1win

ظهرت عشرات البالونات الحمراء فوق ركام المباني المدمّرة في مدينة أنطاكيا التركية، ما أثار استغراب الملايين عبر الكون.

المبادرة اتخذها شبان وشابات في تركيا، أرادوا عبرها توجيه تحية إلى أرواح الأطفال الذين أودى بهم الزلزال المدمر، الذي ضرب جنوب تركيا في السادس من شباط، أي هذا الشهر.

قال أوغون سيفير أوكور، صاحب فكرة المبادرة: (مات ثلاثة أطفال هنا. وكانوا بسن 18 شهراً وأربع سنوات وست سنوات).

أوكور مصور ومزارع، تطوع كمنقذ بعد حدوث الزلزال في مسقط رأسه في أضنة، قبل توجهه إلى أنطاكيا الواقعة على بعد 200 كيلومتر، والتي تُعد من أكثر المواقع تضرراً جراء الزلزال.

تابع: (بدأت عملي هنا ثم انتقلت إلى المبنى الخلفي. هذه المنطقة خلفت صدمة لدي، ولم أستطع النوم لليال عدة لأننا لم نتمكن من إنقاذ الأطفال من هنا).

أضاف: (البالونات آخر لعبة أستطيع تقديمها للضحايا الصغار، وربطنا مع مجموعة من المتطوعين، ما يصل إلى ألف بالونًا في خمسة أو ستة مبانٍ في أنطاكيا).

تابع: (هذه البالونات الحمراء تمثّل عادة الفرح والحب، لكننا هنا بكينا كلنا عندما رأيناها).

بعد ثمانية أيام من وقوع الزلزال، بدأ أوكور بوضع البالونات فوق الأنقاض.

الزلزال المدمر أودى حتى اللحظة بحياة أكثر من 42 ألف شخص في تركيا، وآلاف السوريين.

Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار