اعلنت المحامية المصرية سناء لحظي، محامية الفنان المصري أحمد_الفيشاوي، صدور حكم من محكمة الخليفة، برفض الزام أحمد بدفع مبلغ ٣٠٠٠ جنية استيرليني كمصاريف دراسية لابنته لينا، وهو ما يعد انتصاراً لأحمد ضد طليقته هند الحناوي التي تستمر في ملاحقته قضائياً.

اقرأ: أحمد الفيشاوي يخسر أمام طليقته

الأستاذة سناء لحظي محامية أحمد، قالت في تصريحات خاصة للجرس: (لينا احمد_الفيشاوي تستمر في ملاحقة والدها قضائياً، سواء عن طريق والدتها هند الحناوي التي سقطت حضانتها عن الصغيرة من عام ٢٠١٧ بحكم قضائي او عن طريق الجدة للأم الدكتورة سلوى التي صدر لها حكم ضم للصغيره في مصر ولم تنفذه وصدر حكم للأب برؤية ابنته وامتنعت ايضاً عن تنفيذه وقطعت صلة الرحم بين الأب وابنته لكنها لم ولن تقطع المطالبات الماليه ونزيف الدعاوي الذي تطالب فيه الاب بالانفاق علي ابنته التي تعلمت للاسف الشديد من القائمين علي رعايتها كره والدها وعدم طاعته وعدم التواصل معه منذ اكثر من ست سنوات وتعيش ببلد اجنبي بعيده عن عينه ورعايته محروم منها ومحرومه منه).

اقرأ: أحمد الفيشاوي يقاضي زوجته بسبب خلاعة ابنته

اختتمت حديثها: (القانون بينهي حضانة النساء للصغير ببلوغه سن ١٥ سنه يعني بقوة القانون لينا ترجع لحضانة والدها بس الواقع لينا خارج حضانة الاب بل وطاعته وتقريبا ما زرع في قلبها ما هو الا عداء تجاهه هو واسرته وهو امر محزن، ان يحرم الاب من ابنته وفي ذات الوقت يطالب بمصاريف باهظه لتحيا ببلد غريب على عكس رغبته).

أحمد يعاني بسبب ابتعاد ابنته عنه، وما تفعله هند الحناوي بحقه جريمة يعاقب عليها القانون، لإنها تحرمه من فلذة كبده منذ أكثر من ٦ أعوام!

Copy URL to clipboard
27 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار