منذ 3 أسابيع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

أجواء صاخبه مفعمة بالرقي والمتعة والتشويق والطرب، شهدها افتتاح مهرجان (فبراير الكويت 2019)، الذي يقام سنوياً من تنظيم واشراف روتانا للصوتيات والمرئيات، بالتعاون مع مركز عبد الله الرويشد، وذلك في أولى لياليه الغنائية التي شهدت حضوراً جماهيرياً ضخماً، وأحيا النجم السعودي محمد عبده، حفلاً يليق بلقبه الكبير (فنان العرب)، أضاف فيه لشهرة المهرجان الفني الأكبر خليجيا وعربيا، مزيدا من المتابعين.

على مسرح (مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي) في الكويت، كانت ليلة لا تنسى مع (فنان العرب) والفرقة الموسيقية الكبيرة المصاحبة له بقيادة المايسترو هاني فرحات، قدّم فيها محمد عبدة 16 أغنية اختارها من تاريخه الفني الطويل الحافل بالنجاحات والعطاءات، ليقدمها في وصلتين غنائيتين، بمعدل 8 أغاني كل فقرة، فجاءت البداية مع: (كلك نظر، المسافة، العقد، بحر العيون، الهوى الغايب، حبيب الحب، لكل شيئ أول واخر، سكة التايهين).

وبعد استراحة قصيرة، غنى محمد عبده في الفقرة الثانية روائعه: (المعازيم، الأماكن، مافي داعي، غريب الدار، صوتك يناديني، ارسل سلامي، اختلفنا، لا تناظرني بعين).

وكان في استقبال محمد عبده عند وصوله مكان الحفل، الأستاذ سالم الهندي الرئيس التنفيذي لـ(روتانا للصوتيات والمرئيات)، الذي اعتبر ان افتتاح (فبراير الكويت) بصوت محمد عبده يمنح المهرجان قدراً ومكانة كبيرين، مؤكداً انه شخصياً يتفاءل بتواجد وغناء هذا الرمز الفني في أي احتفالية ومهرجان تقيمهما (روتانا)

افتتح سالم الهندي في منزله العامر بالكويت مأدبة غداء على شرف فنان العرب احتفاء بتواجده في الكويت، حضرها سفير الأغنية الخليجية عبد الله الرويشد، الفنان حسن البلام ، المخرج أحمد الدوغجي ومجموعة من الاصدقاء، وعبّر فيها عبده عن فخره بالمشاركة السنوية في (فبراير الكويت) ومدى التطور والمتابعة الجماهيرية اللذان تشهدهما حفلات المهرجان، وأكد على نفاذ التذاكر قبل أيام عدة من موعد هذه الحفلات هو خير برهان على أهمية المهرجان والمكانة الكبرى التي تحظى بها (روتانا) في عالم الموسيقى والترفيه. وأضاف ممازحاً أن كثيرين اتصلوا به ليؤمن لهم تذاكر.

وتأكيداً على مهنية فنان العرب وحرفيته، وحبه لمهنته، واحتراماً منه لجمهوره كي يأتي كل شيء متكامل وخال من الهفوات، أجرى محمد عبده عدة بروفات مع الفرقة الموسيقية سبقت حفله.