منذ 3 أسابيع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

أحيا محبوب العرب الفنان محمد عساف حفلاً جماهيرياً كبيراً، في مدينة روابي في فلسطين، ليكون هذا الحفل من أضخم الحفلات الفنية التي احياها في فلسطين وخارجها، وتوافد الجمهور لمدينة روابي بأعداد غفيرة من كافة المدن الفلسطينية لحضور الحفل الغنائي الكبير.

على مدار ساعتين قدم الفنان محمد عساف عدداً كبيراً من أعماله الغنائية منها ما هو قديم، فيما حظي جمهوره بالاستماع لأعماله التي اطلقها مؤخراً ليشهد حفل روابي ميلاد عدد من الأعمال الغنائية الجديدة، ليطلقها خلال هذا الحفل تقديراً منه لهذا الجمهور الذي وصفه بالمحب للفرح والداعم له في كافة حفلاته، ليشعل هذا الجمهور الكبير الحماس وتفاعلهم مع محبوب العرب، منذ اللحظة الأولى لدخول المسرح.

كانت البداية بأغنية (انا دمي فلسطيني)، ثم تابع بعد ذلك بتقديم (مكانك خالي)، (عللومة عللومة)، ليقدم اغنية للفنان مارسيل خليفة (منتصب القامة أمشي) و(الدحية)، (علي الكوفية)التي اشعلت حماس الجمهور في مسرح روابي، و(يا طير الطاير) ليقدم بعد ذلك مدلة من الأغنيات الفلسطينية بداها بأغنية (فلسطين يا امي ويا روحي)، (علّي راياتك علّي)، (وين ع رام الله )، ليغني للفنان جورج وسوف أغنية (يا بياعين الهوى) ليقدم بعد ذلك مفاجاة الحفل من خلال أغنية (الهوارة) والتي نظمت كلماتها بحب فلسطين واهلها، ليشعل المسرح من جديد بأغنية (البداوية) ليعاود ويقدم مدلة من أبرز الأغنيات الثورية والحماسية منها (هبت النار والبارود غنى)، (ذلوا ذلوا ما ذلينا وتعلينا)، وأغنية (بدك عناية)، (لوين بروح).

شكر عساف كل من حضر هذا الحفل رغم الظروف والصعوبات على الحواجز ، ليخص بالتحية لكافة الاسرى في سجون الاحتلال، كما رحب بأم الآسرى أم ناصر التي حرصت على حضور الحفل رغم أن ابنائها الثلاثة اسرى في سجون الاحتلال، ليحمل الحفل رسالة الفرح للشعب الفلسطيني ورسائل الصمود بأن القدس ستبقى عربية وعاصمة فلسطين الأبدية.

محمد عساف
محمد عساف وأم الآسرى
عساف وأحد محبيه
واحد من جمهور عساف
جمهور الحفل