تعرض المطرب المصري محمد_منير، لحملات هجوم شديدة، بعد الإعلان عن إحياء عدد من الحفلات الغنائية في بعض المدن الفلسطينية، ومنها القدس وحيفا، حيث اتهمه رواد التواصل الاجتماعي بالتطبيع وخيانة القضية الفلسطينية، وطالب جمهوره بإلغاء الحفل حفاظا على ما تبقى من تاريخه، ودشنت حملات تطالبه بعدم السقوط في بئر التطبيع.

استجاب منير لهذه الحملات، وقرر إلغاء الجولة، لافتًا إلى أن الأمر كله كان خطوة نحو إدخال الفرحة على قلوب أهلنا في فلسطين، وهذا دائمًا يرجع إلى العلاقات المصرية – الفلسطينية.

وأكد في تصريحات صحافية أنه يحترم الشعب الفلسطيني، ويكن له كل التقدير، مؤكدًا أن الهدف من الحفل كان إدخال البهجة والفرحة على قلوب الشعب الفلسطيني، رافضًا أي تأويلات خاطئة يروجها البعض.

اقرأ: معجزة حدثت مع أمل حجازي ونضال الأحمدية – فيديو

اقرأ: توقعات ميشال حايك كم يقبض وكيف يغش الناس – فيديو

وكان قد تم الاتفاق على اختيار منير لتمثيل مصر، لإحياء 4 حفلات في فلسطين، ضمن جولة غنائية مع عدد من النجوم العالميين.

وأعرب عن سعادته بزيارة فلسطين وأنه سيكون بمثابة مندوب السلام على غرار ونهج الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وأن الزيارة كانت تتضمن جولات غنائية في القدس، حيفا، رام الله، ويتم إنهاء الجولة في غزة. هذه التصريحات قوبلت بانتقاد شديد، من جماهير الكينغ، الذي كان يعشق أغانيه، ويعتبره سفيرا للحرية التي طالما غنى لها.

Copy URL to clipboard
23 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار