يعتبر مرض الكبد الدهني غير الكحولي (Non-Alcoholic Fatty Liver Disease أو NAFLD) من أكثر الأمراض الكبدية انتشارًا في العالم، ويتميز بتراكم الدهون في الكبد دون وجود تاريخ سابق لتعاطي الكحول.

يحدث هذا المرض عندما يتم تجمع الدهون في الخلايا الكبدية، ويحدث ذلك عادةً نتيجة لزيادة الوزن أو السمنة، والنظام الغذائي غير الصحي، وعدم ممارسة النشاط البدني بشكل كافٍ، والإصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم.

يمكن أن يتسبب هذا المرض في إصابة الكبد بالتلف الدائم، وزيادة خطر الإصابة بمشاكل صحية خطيرة مثل سرطان الكبد وأمراض القلب. لذلك، يجب الحفاظ على وزن صحي وممارسة النشاط البدني واتباع نظام غذائي صحي للحد من احتمالية الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي. كما يجب استشارة الطبيب في حالة وجود أعراض مثل الألم في البطن العلوي أو الشحوب أو الإرهاق المستمر، للحصول على التشخيص والعلاج المناسبين.

أعراضه:

مرض الكبد الدهني غير الكحولي لا يسبب عادةً أي أعراض في المراحل الأولى، ومن الممكن أن يكتشف بالصدفة خلال فحص طبي عادي. ولكن مع تفاقم المرض، قد يظهر بعض الأعراض المرتبطة به، ومن أهم هذه الأعراض:

1- ألم في البطن العلوي.

2- التعب والإرهاق.

3- الشحوب والدوخة.

4- زيادة الوزن والسمنة.

5- تراكم السوائل في البطن.

6- تورم الأقدام والساقين.

7- تشوش الذاكرة والتركيز.

8- الصداع.

يجب الاهتمام بأي عرض يظهر واستشارة الطبيب للحصول على التشخيص الدقيق والعلاج المناسب، حيث يمكن أن تكون هذه الأعراض مرتبطة بمشاكل صحية أخرى وليست بالضرورة تعني وجود مرض الكبد الدهني غير الكحولي.

Copy URL to clipboard
1 مارس 2024
01:00
 السعودية.. أكثر من 85% من مراجعي المستشفيات يتم خدمتهم خلال 4 ساعات
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار