غابت النجمة السورية سلاف_فواخرجي عن السوشيال ميديا لأيام متتالية، وغيابها أثار تساؤلات كثيرة خصوصًا أنها تتواصل مع معجبينها بشكل يومي.

غيابها لم يكن صدفة، بل كانت تعيش أسوأ أيام حياتها حين مرض والدها ودخل إلى المستشفى وكانت إلى جانبه خوفًا على حياته.

اقرأ: سلاف فواخرجي لا تعتمد على الإغراء – صورة

سلاف شكرت كل من سأل عنها، وقالت: (الشكر من القلب وكل الامتنان لكل شخص وقف معي بمرض بابا الله يحميه ويحمي كل الآباء والأهالي طوال الفترة الماضية)

وتابعت: (سواء بسكل شخصي بالمشفى أو البيت او بالاتصال والاطمئنان وحتى بدعواتكم شكرًا من قلبي واسأل عليكم دايما بالصحة والعافية والخير والفرح يا رب)

اقرأ: سلاف فواخرجي نعشقها تقود دراجة نارية! – صور

سلاف باتت تخاف من خسارة والدها بعدما رحلت شقيقتها الأقرب إلى قلبها وبعدها والدتها، وعاشت أيامًا صعبة للغاية.

الأغلبية الكبرى تخشى موت الوالدين للأسباب التالية وأهمها:

– الحب والتعلق الشديد بالوالدين قد يعتبر أبرز أسباب الخوف من فقدانهم.

اقرأ: سلاف فواخرجي أجمل نجمات العرب ما سرّ شبابها؟ – صورة

– الظروف المعيشية غير المستقرة والمتزامنة مع حدوث الزلازل والحروب والفيضانات أو انتشار الأوبئة.

– الشجار الدائم مع الوالدين قد يعزز الشعور بالذنب والخوف من فقدان الوالدين.

– حدوث حالات وفاة في المحيط الأسري، وتعتبر من الأسباب الأكثر حساسية وخاصة للأطفال.

اقرأ: سلاف فواخرجي انتصرت على الجميع كما بشار الأسد!

– الانطوائية وعدم الاندماج في العلاقات الاجتماعية تعزز شعور الخوف خاصة داخل الأطفال.

Copy URL to clipboard
25 مايو 2022
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار