منذ 3 أسابيع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

من كندا، يراقب النجم العالمي – اللبناني مساري الأوضاع في بلده، لا سيما الإنتفاضة الشعبية التي بدأت في 17 تشرين الأول – أكتوبر ولا تزال مستمرة حتى اللحظة، يراقب أدق التفاصيل ويقف مع الشعب اللبناني ضد دولة الفساد.

يعلّق مساري على كل بوست يتحدث عن الثورة في لبنان أو الإنتفاضة الشعبية، ويعبر عن حبه لبلده الذي غرق بدين عام وصل إلى 100 مليار دولار، ويعاني من سلطة سياسية فاسدة.

قرر اصدار أغنية جددية لوطنه باللغتين العربية والإنكليزية، لكن وحين غنّى بالعربي عن وطنه الموجوع تأثر وبكى على الأوضاع في لبنان خصوصًا أنه بعيد ولم يشارك مع المتظاهرين على الأرض حتى الآن.