منذ شهرين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

لم أتوقع أني ذات يوم قد أكتب هذا المقال أو ما يحتويه من تعصب لكن اللاعدل يقضي بعدل يواجهه.

الجبل اللبناني، أغلبية سكانهِ من الموحدين الدروز، ولهم عاداتهم وتقاليدهم ككل منطقة يغلب على قاطنيها لون معين، من أتباع مذهب أو دين معين، لذا تتنوع الثقافات والأطياف في لبنان، ومعها تتبدل وسائل التعبير والتفكير وردات الفعل.

وفي كل لبنان يسود ما نسميع بالنزعة المناطقية، أو التعصب المناطقي، وهذا ما لا يذكره أحدٌ، ربما لشدة غلبة التعصب المذهبي، وتفوقه بأشواط على أي تعصب آخر.

الجبل الدرزي كبير، ويتوزع إلى مناطق، وأقضية، ومنها قضاء المتن، قضاء الشوف وقضاء عاليه.

منى أبو حمزة من قضاء الشوف، وتحب أهلها أكثر من أهل المناطق الأخرى، من دروز المتن أو عالية مثلاً، وهذا حقها لكن ليس من حقها أن تحبهم وتفضلهم على من هم أهم منهم بكثير..

حين حلّت منى ابو حمزة ضيفةً على عادل كرم في برنامج (بيت الكل)، وحين سألها من تحب من الفنانين، وأجابت مازحةً، ذاكرة أسماءً كلها من الفنانين الدروز، وقالت رداً على أسئلة عادل المحددة: أحب من جيل الخمسينات من الرجال فريد الأطرش ومن النساء أسمهان.

وحين سألها من تحب من جيل الثمانينات من مطربين قالت: نهاد طربية.. ونهاد طربية من قضاء عالية لكن منى لم تجد فناناً من الشوف ينتسب إلى ذاك الجيل، فما كان أمامها إلا نهاد طربية، ومعه ذكرت فهد بلان.

ومن الجيل الجديد تحب من المغنين رامي عياش (قضاء الشوف) ومن الممثلين الشباب بديع أبو شقرا (الشوف) ولم تذكر طلال الجردي (قضاء عالية)، وتحب من المغنيات حنين أبو شقرا (الشوف) وتجاهلت سارة الهاني (قضاء المتن).

كله سخيف وتافه، ومعيب الوقوف عنده.. هكذا ستتشدقون.. لكنكم أنتم من تقرأون أكثر تعصباً مما أتخيل..

أما أن تذكر منى، حنين أبو شقرا التي لا هي صوت مقارنة بسارة الهاني، ولا أغنية لها نعرفها، ولا تاريخاً سوى أنها تغني مع الفتريادس.. بينما سارة الهاني انحنى لها وديع الصافي.. وسارة الهاني لديها مجموعة ألبومات.. وسارة الهاني من أجمل الاصوات العربية قاطبة.. وسارة الهاني لا أشهد لها أنا بل كبريات المسارح ومنها:

مهرجانات بيت الدين، مهرجان قرطاج الدولي، مسرح Folies Bergère باريس، دار الأوبرا الكويت، مسرح المدينة بيروت، فاستيفال بيروت الدولي، مهرجان صيدا الدولي، مهرجانات كبرى في المغرب وغيرها الكثير.

كان يمكن للست منى أن تذكر اسم سارة كي لا تثير زوبعة من الغضب عليها وكي لا تُتهم بأنها مناطقية وكي لا تكوم مثل كل المذهبيين في لبنان الذين يضطهدون سارة لأنها من الجبل!

نور عساف – عالية جبل لبنان

هنا في هذا الفيديو هكذا يعامل وديع الصافي سارة الهاني ولكم الحكم.