أخيرًا تذكرت شاكيرا أمس وطنها الموجوع لبنان بعد تفجير عاصمته الضخم جدًا، وارتدت كنزة صمّمها المصمم اللبناني زهير مراد، وطالبت جمهورها شراءها بهدف لم التبرعات لصالح المتضررين بسبب الجريمة المروّعة التي حدثت في المرفأ رقم ١٢.

إقرأ: أخيرًا تذكرت شاكيرا وهل يكفي ما فعلته؟ – صورة

لم تتبرّع بليرة من جيبها ولم تكتب إلا مرة عن لبنان ولولا طلب منها زهير ربما لتجاهلت الموضوع كليًا!

إقرأ: عيب على شاكيرا ما فعلته وبيونسيه أشرف منها!

على عكسها سخّرت نجمة الأفلام المعيبة المعتزلة وعارضة الأزياء ميّا خليفة كل حساباتها الإلكترونية، لدعم المتضررين ولمت التبرعات لهم أكثر من مرة.

إقرأ: ميا خليفة تتبرع مجددًا وأشرف من كل حكامنا!

أمس نشرت فيديو صغيرًا هاجمت به السلطات اللبنانية ووصفتها بالفاسدة ودعت كل محبيها للتبرع قدر المستطاع لمساعدة أولاد وطنها.

إقرأ: ميا خليفة: لبنان يعيش أزمة وحكوماتنا فاسدة! – فيديو

ميا صبت غضبها على شاكيرا وهاجمتها وسخرت من الكنزة التي ارتدتها والتي وصفتها بالخطوة غير الكافية من النجمة العالمية.

كتبت: (عزيزتي شاكيرا، ذا ويكند تبرّع بالكثير من المساعدات للمتضررين في لبنان. أنت نصفك لبناني وأسرتك تمضي إجازاتها هناك، لكنك تلتزمين الصمت بالوقت الذي يحتاجك اللبنانيون لصوت كل من يمتلك مساحة مؤثرة في العالم).

تابعت: (ليسوا بحاجةٍ إلى أموالك، يكفي أن تصرخي بصوتك ليسمعك الجميع ويشعر بحجم هذه المأساة).

أضافت ميا: (عندما ارتدت شاكيرا كنزة زهير مراد فعلت الحد الأدنى من واجباتها، من الطبيعي ألا ترفض عرضه).

ميا أثبتت أنها أشرف من شاكيرا وأكثر وطنية منها!

Copy URL to clipboard
25 يوليو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار