أعادت الممثلة اللبنانية نادين_الراسي نشر صورة لها بين زمنين, الماضي والحاضر، جمعتها مع ابنها الكبير مارك حدشيتي, حين كان طفلاً وصولًا إلى شاب كبير وطبيب تفتخر به أينما تواجدت.

مارك لا يفارق أمه، وتعتبره حبيبها، صديقها ورفيق دربها وأيامها، يهتم بها وكأنها طفلته المدللة ويخاف عليها من نسمة الهواء، لأنه يعلم جيدًا ما مرت به من آلام واشتياق لأخيْه البعيدين عنها منذ أشهر.

اقرأ: لقطة رومانسية بين نادين الراسي وخطيبها وستتزوجه وتنجب- صورة

ورغم كل ما تمر به، ومقاومتها للحياة، ورغم الحزن الكبير في قلبها، عادت إلى الحياة مجددًا لتقول لكل من هاجمها وحاول تدميرها بأنها أقوى من الكل.

نادين الراسي وابنها بين الماضي والحاضر
نادين الراسي وابنها بين الماضي والحاضر
Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة