ما سمعتُه يشكّل ثورةً فلسفيّة في عالم الشعر الغنائي، أن تقول أغنيّة: (القلب اللي بيضعف بدو خيانة تا تقويه)، فهذا تمرّد واضح على المألوف والمُستهلك والمُكرّر والمُتعارف عليه في قاموس الموسيقى العربيّة.

اعتدنا نسمع المغني يتغزّل حبيبة أو يعاني خيانتها، أو حبيبة تشكو قسوة حبيبها أو تطرح سعادةً غير موصوفة معه.

دعوة إلى الخيانة هذه المرة بصوت ناصيف_زيتون بشارة مسلسل (للموت) الذي يبدأ بثّه عند بداية شهر_رمضان الفضيل.

(أوقات) كتبها الشاعر المُتمرد اسمه مازن ضاهر، الألحان الجميلة لأحمد بركات، التوزيع الجيّد لعمر صباغ، أما صوت ناصيف فجسّد كلّ معاني الأغنية، فغضب بنبرته، وأصدر شجنًا مجبولًا بالإحساس، وأدى القرار والجواب بقالبٍ جديد لم نسمعه منه سابقًا.

ما يوثّق إرادته الصلبة ألا يخطو التكرار الذي حذّرناه منه، وأن يقدّم أنماطًا جديدة من الموسيقى بأداءٍ مُختلف، أكثر حداثةً وتطورًا.

يرافق صوت ناصيف مشهدًا يرتقي لمنافسة أهم مشاهد هوليوود، أو ما يُعرض من إنتاجات باذخة عبر منصّة (نتفلكس).

بطلة العمل ماغي_بو_غصن تثبت أنّها ممثلة بالفطرة، مذ ما أفتحتْ عينيْها، مذ ما قدمتْ إلى هذه الحياة، موهبتها رافق نفسها الأول، تمثّل حتّى الصميم، أداؤها يشعُّ كنجمةٍ على أعلى مستويات الحرفيّة في العالم، هي الكوميديّة الأولى، لكنها البارعة في التراجيديا، المتميّزة بكلّ ما تقدّم، سنةً تلو الأخرى، دون أن تستنسخ نفسها.

إقرأ: ماغي بو غصن تفاجئنا وباسم مغنية وحش تمثيل وماذا نقول عن فيليب أسمر؟

دانييلا_رحمة تقاسمها البطولة، تطلّ بقدرات تمثيلية تبهرنا، نظراتها تتكلّم، تسير كشخصيةٍ تتقمّصها، تعتمد لغة جسد جديدة بأكملها تلائم دورها الذي يبدو غير عابر، وغير اعتيادي.

إنها نجمة المستقبل دون منازع دون تنافسٍ..

باسم_مغنية لغزه أنّه أستاذ المهنة، ليس تلميذًا يتعلّم، بل أستاذًا يعلّم، ولكلّ هاوٍ يرغب التدرّب، فليشاهد باسم الذي يبدع كلاعبٍ ساحر يحصد أهم الأوسكارات في ملاعب الدراما كلّها.

خالد القيش ومحمد الأحمد ممثلان سوريان ممتازان، سيتألقان كما لاحظنا.

البطولة جماعية هنا من المشهد الأول، تبدو موفّقة، الكاتبة نادين جابر لم تشتتها مساحات الأبطال المتوازية، كتبت لكلّ بطلٍ ما يثري تكوين شخصيته.

أقول واثقًا من نجاحها بهذه التجربة، بعدما أدهشتني تكتب أجمل المسلسلات لأبرع ممثلي الشرق قصي_خولي تحت عنوان (لا حكم عليه)، مع شريكها السوري بلال شحادات.

فيليب أسمر، اسم أكبر من لقب، سيّد الساحة الإخراجيّة العربيّة، لا شابٍ بعمره يستطيع المنافسة، يضع في جيبه كلّ مفاتيح الإبداع، يمتلك رؤية، يخلق عالمًا حقيقيًا من عوالم افتراضيّة، لبناني نفاخر به، لكنّه عربي يرسم خطًا لعملاقٍ يطمح لنجاحٍ يفوق حدود الشرق.

(للموت) غناءً، تمثيلًا، كتابةً، إخراجًا، عملٌ سيقارع أعظم الأعمال العربيّة، سيحظى بعلامةٍ مرتفعة، لن يرضى العبور، خمسة على عشرة ليس طموحًا يكفيه وسط منافسات مُلتهبة، سيحقّق السبعة، الثمانية، وربما التسعة، أما العشرة فنعلنها عند انتهاء الموسم الرمضاني، له أو لعملٍ مُنافس، أو لا يكون..

عبدالله بعلبكي – بيروت

Nassif Zeytoun – Aw’at [Till Death Series] (2021) / [مسلسل للموت] ناصيف زيتون – أوقات

Copy URL to clipboard
23 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار