منذ أسبوعين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

هاجم الناقد التركي ايمره دونغوا الممثلة بيرين سات بطريق تفتقد لكافة المعايير الأخلاقية، ووصفها بالعاهرة التي يجب أن ترمى في السجون، وقال إنه يؤيد تشديد الرقابة على الأعمال التلفزيونية ومنع مشاهد القبلات التي لطالما قدمتها الدراما في تركيا!

ايمره أثار غضب الآلاف أمس بعدما أهانها وحقّر كرامتها، وحكى: (العشق الممنوع يتغنون به لأنه العمل الأكثر نجاحًا بتاريخ الدراما التركية، ما هذا الإنجاز العظيم الذي يجب أن نفتخر به؟ هل أضع صورًا لبطلته العاهرة بيرين سات التي جعلت زميلها كيفانش تاتليتوغ يرى جسدها العاري وأثارت شهواته وقبلته كمكبوتة جنسية لم تحظَ يومًا بعلاقة؟ هل هذا التمثيل الذي تريدونني أن أصفق له؟).

تابع: (لو أننا نعيش في دولة محترمة آنذاك، لكانت رميت بيرين في السجون بتهمة الإساءة لأخلاقيات المجتمع التركي وسمعته، لكننا أعطيناها الجوائز وتغنينا بنجاحها، وبعد كل هذا راحت لعبت دور مغتصبة وجعلتنا نرى كيف اعتدى عليها الممثلون على الشاشة دون خجل!).

آلاف الأتراك انتقدوا الأسلوب الزقاقي لإيمره، فيما قالت مصادر لموقع تركي إن بطلة (العشق الممنوع) قد تلجأ لمحاكمته بعد أيام، وترفع عليه دعوى (قدح وذم).