بعد مرور أسبوع على تفجير بيروت المروّع الذي أسقط أكثر من ١٧٠ شهيدًا و ٦ آلاف جريحًا وشرد ٣٠٠ ألف ودمّر نصف العاصمة اللبنانية الإدارية، لم يُعلن بعد عن اسم مسؤول سياسي كبير مجرم يقف خلف هذه الجريمة الكبرى.

لم يتخطَ بعد اللبنانيون هذه الحادثة الأليمة، أما أهالي المفقودين فينتظرون عودة أحبتهم.

نانسي_عجرم منذ بداية التفجير تعاطفت مع أولاد بلدها ولم تتنكر لمسؤوليتها كفنانة أن تواسي وتستثمر منبرها لتطالب بمعاقبة كل من ساهم بقتل اللبنانيين وتعذيبهم.

اليوم كتبت تتغزل ببيروت وتتأمل أن تعود كما كانت.

نانسي رفضت أن تكون عاصمتها أعلنت الاستسلام لأنها عبر التاريخ بقيت أبية لا يكسرها شيء.

كتبت: (تهدّمت واتكسرت أكتر من مرة.. توجعت.. شافت الويلات.. بس بيروت أقوى من انو تنكسر).

تابعت: (بيروت ست الدّني، بيروت ما بتموت).

Copy URL to clipboard
24 سبتمبر 2020
19:55
وزارة الصحة اللبنانية: 1027 اصابة كورونا
13:59
كورونا يتسلل إلى مصرف لبنان، فماذا عن سلامة؟
  إقرأ المزيد
23 سبتمبر 2020
15:24
لجنة الرعاية الصحية في السجون: ٣٠٠ حالة كورونا مثبتة حتى الآن
15:23
مصدر أمني لوكالة رويترز: إخلاء برج ايفل في باريس بعد تهديد بوجود قنبلة


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار