استضاف الإعلامي المصري عمرو_أديب، الفنانة المصرية ناهد_السباعي، عبر برنامجه (الحكاية) الذي يعرض على شاشة MBC.

تحدثت ناهد خلال الحلقة، عن التحرش الجنسي بالفتيات وتزايده في مصر.

ووجهت رسائل تحذيرية للفتيات بعدم اللجوء للعنف تجاه المتحرشين، موضحة أن المتحرش إذا قابلته الفتاة بالعنف قد يضربها أو يقتلها، وطالبت كل الفتيات بالدفاع عن حقوقهن عبر اللجوء إلى القضاء.

قالت ناهد: (الناس بقت مريضة، وإحنا أحسن من زمان، والبنات دلوقتي ليها صوت وتقدر ترفع قواضي).

وتابعت: (لا أنصح أي فتاة بأخذ رد فعل عنيف لحظتها، وبعد فيلم 678 زرت أكثر من جمعية ولقيت إن رد فعل المتحرش بيكون قوي، وفي واحدة في مول عملت رد فعل عنيف فضربها بمطواة في وشه).

وأضافت: (لو واحدة تعرف تاخد حقها من غير أذى لنفسها تعمل كده، وتاخد حقها بالقانون أفضل، ودلوقتي التصوير والنشر على السوشيال ميديا بيجيب للبنت حقها).

وتابعت: “فيلم 678 كان من أوائل الأفلام عن التحرش، قبل ما يكون في أي قضية تحرش في مصر).

وهنا نذكر بعض النصائح للفتيات ليتعلمن كيف يواجهن التحرش:

الدفاع عن النفس:

هناك الكثير من تقنيات الدفاع عن النفس التي يجب أن تتعلمها المرأة للحماية من مراحل التحرش المتقدمة التي قد تصل للاغتصاب، حيث تقوم بعض الأندية الرياضية بتعليم السيدات والفتيات حركات قتالية خاصة تتميز بالسرعة والفاعلية والاعتماد على التقنية أكثر من الاعتماد على القوة البدنية، وذلك بهدف الدفاع عن النفس وردع المعتدي، حيث تكون هذه الحركات كفيلة بإنقاذ حياتهن.

كما يجب أن تحمل كل سيدة معها بعض الأدوات الخاصة للدفاع عن النفس، مثل بخاخ العيون والعصا الكهربائية وغيرها من وسائل الدفاع عن النفس، التي لا تعتبر أسلحة بقدر ما تعتبر أدوات لكف الأذى.

اللجوء إلى القانون:

كي لا نكون منفصلين عن الواقع، يجب أن نعترف أن بعض الدول العربية لا يمكن اللجوء للقانون فيها، لأن القائمين على تنفيذ القانون قد يتحولون لمتحرشين بدورهم إذا أتتهم سيدة جميلة تشتكي من التحرش!.

لكن على وجه العموم؛ يجب أن تعرف كل سيدة وفتاة موقفها القانوني في بلادها، وفي مكان العمل، وكيفية تعامل الضابطة العدلية والسلك القضائي مع المتحرشين.

الابتعاد عن الأماكن المناسبة للتحرش:

لا بد أيضاً أن تتجنب الفتيات والنساء الدخول في الشوارع المظلمة أو المشهورة بالتحرش، كما لا بد من تجنب الاختلاء بأشخاص مجهولين أو مثيرين للشك في بيئة العمل أو غيرها.

الإخبار والتصريح:

يجب أن تمتلك الضحية الجرأة على فضح المتحرش، وأن تتمسك بحقها في الدفاع عن نفسها، وأن تواجه بشجاعة كل من ينظر إلى الضحية على أنها الجلاد.

المشاركة في الحملات الأهلية للقضاء على التحرش:

تنظم المجتمعات النسوية والمنظمات الإنسانية حملات توعية تهدف إلى محاربة التحرش الجنسي، والمشاركة في مثل هذه الحملات والنشاطات يعتبر خطوة في سبيل حماية المشاركين أنفسهم من التحرش.

كما يمكن المشاركة في الحملات التي تطالب بإعداد قوانين رادعة وعقوبات فعلية للمتحرش.

Copy URL to clipboard
8 يونيو 2023
00:48
القائم بالاعمال في السفارة الكويتية توجه إلى مطار بيروت لأجل فجر السعيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار