منذ شهرين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

باسل خياط سلاف فواخرجي تيم حسن

افتتحت الإمارات على أرضها مباريات كأس آسيا للعام 2019 وتشارك فيه معظم الفرق الرياضية للبلدان العربية الآسيوية في هذا الحدث الكبير.

نجوم سوريا دعموا منتخبهم الوطني السوري، وبدأت تحركات نجوم سوريا، قبل أيام من بدء كأس آسيا، وكلما قلبنا الصفحات وجدنا اسماً لنجم سوري ومنهم (باسل خياط، باسم خياط، مصطفى الخاني، أمل عرفة، شكران مرتجى، سلاف فواخرجي) وغيرهم نستنتج مدى حبهم لمنتخب بلدهم، ودعمهم المعنوي له للوصول إلى النهائيات رغم كل الظروف التي مرت بها سوريا، باستثناء أصالة نصري التي هنأت المنتخب الأردني وتجاهلت المنتخب السوري.

اقرأ: أصالة من أي زقاق؟ كيف نلومها أن اتهمت بيروت بعاصمة الإرهاب؟

أما نجوم لبنان، لن نقول بأنهم لا يهتمون بالرياضة، ولكنهم لم يذكر واحداً منهم المنتخب اللبناني إلا إليسا ويارا اللتان تابعتا وشاركتا بالهاشتاغ، عن الفريق اللبناني الذي وصل إلى كأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه، إلا قبل ساعة واحدة من بدء المباراة ضد المنتخب القطري، وكانت مبادرة إليسا ويارا ذكّرت الباقين من النجوم بضرورة دعم الفريق اللبناني الذي أيضاً يعاني من غياب دعم الدولة معنوياً أو مادياً.

هذه ليست المرة الأولى التي لا يهتم فيها نجوم لبنان بحدث رياضي وطني، وكذلك حدث يوم تأهل فريق لبنان لكرة السلة إلى نهائيات كأس آسيا لعام 2019، ولم نر واحداً من النجوم يتحرك ويُحرك زملاءه ليدعموا منتخباتنا الوطنية التي تحتاج الدعم المعنوي لغياب الدعم المادي.

ونشكر شباب لبنان بمنتخبي كرة القدم وكرة السلة على مجهودهم الفردي لرفع اسم لبنان عالياً.