استعادت النجمة التركية نسليهان أتاغول تقدمها بعدما تراجعت بشكل كبير خلال الأسبوعيْن الماضييْن، وحققت حلقة أمس من مسلسل (ابنة السفير) نسبة مشاهدة وصلت إلى ١٠ في المئة، بعدما تدنت للـ٨، لتقترب من مقارعة زميلها بوراك أوزجيفيت الذي ينال نسبة ١٤ عن عمله (المؤسس عثمان)، رغم أنه تافه ولا يقدّم أي جديد ولا ينافس أعظم الأعمال التركية مثل (قيامة أرطغرل).

نسليهان تصدرت محركات البحث في تركيا، ولوائح الترند وأصبح اسمها الأكثر تداولًا عبر (السوشيال ميديا)، ما يثبت مدى شعبية ونجومية الشابة التركية التي قال عنها الصحافي التركي عمر أوزلان إنها تهدد عرش كبيرات التمثيل هناك ومنهنّ بيرين سات، توبا بويوكستون، وسونغول أودان.

شريكها في العمل أنجين أكيوريك غاب عن اللائحة ولم يتداول الأتراك اسمه، ما يعني أنها العنصر الأكثر نجاحًا وجذبًا للجمهور.

نسليهان تكتسح جميع زميلاتها في تركيا، وحتى ديميت أوزدمير التي تطرح عملًا تحت عنوان (منزلي) تعجز عن منافستها، وتحصد فقط نسبة ٦ في المئة.

Copy URL to clipboard
26 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة