قضيتان شغلتا الرأي العام اللبناني والعربي، أولهما الحركة المعيبة للفنانة هيفاء_وهبي عقب تصريح واعتراف ابنتها زينب_فياض بها ما دفع البعض للقول بإنها تقصد ابنتها ولا تريدها وتنكرها.

اقرأ: هيفا هل فعلت الحركة البذيئة لابنتها؟ – وثيقة

أما الثانية هي القضية التي رفعتها الفنانة البحرينية حلا_الترك ضد أمها منى السابر التي بكت بحرقة في بث مباشر لأن ابنتها اتهمتها بأخذ مبلغ وقدرة ٢٠ الف دينار بحريني أي ما يُعادل ٥٠ ألف دولار أميركي.

اقرأ: حلا الترك تتحول إلى جثة بعد حبس أمها – فيديو صور

الزميلة سارة العسراوي أجرت لقاءً مع الزميلة نضال_الأحمدية حول قضية هيفاء وابنتها، وأفشت الأحمدية أسرارًا عن هذه القضية لا يعلمها الكثيرون رغم أنها كتبت القضية كاملة في التسعينات.

في مكاتب الجرس تناقشنا حول هذه القضية واتهمنا هيفاء بالقسوة كما أغلبية رواد السوشيال ميديا، لأننا جميعنا لا نعرف خفايا هذه القصة المؤلمة.

اقرأ: اتهموا هيفا وهبي بالقسوة وابنتها بالإستغلالية – فيديو

الزميلة الأحمدية قالت إن عائلة زينب فياض وطليق هيفاء سرقوها منها ومنعوها من رؤيتها أو تربيتها، وربطت قضية الدعارة التي اتُهمت بها في العام ١٩٩٦ بقضية خطف ابنتها زينب من عائلة فياض التي كانت تملك النفوذ والسلطة وحرموها من زينب.

اقرأ: نضال الأحمدية توضح هل تخلت هيفا عن ابنتها زينب؟

قالت الأحمدية إن هيفاء ظلمت كثيرًا ولم تتخلَ عن ابنتها كما أُشيع ولا يزال يُشاع، بل حاربت كثيرًا لأجلها حتى قالت هيفا للزميلة الأحمدية في التسعينات بأن لا طفلة لديها لأنها حاولت بكل الطرق اعادتها لأحضانها لكنها فشلت.

اقرأ: هل تورطت هيفا بقضية دعارة ومخدرات؟

تحدّثت نضال الأحمدية بالتفاصيل حول هذه القضية حتى تسمع زينب وكل العالم الحقيقة وسبب رفض هيفاء لإبنتها لأنها تألمت كثيرًا في حياتها، وأن على زينب الاعتذار لأمها لطالما اعتزت بوالدها وتجاهلت هيفاء لأكثر من ٢٥ عامًا وكان عليها التواصل معها بشكل مباشر لا من خلال السوشيال ميديا.

اقرأ: معقول زينب فياض تستغل أمها هيفا بهذه الطريقة؟ – فيديو

اقرأ: نضال الأحمدية: هيفاء وهبي بلا مخ – فيديو

تشاهدون في الفيديو أعلاه كل الحقائق وسبب قسوة هيفا على زينب

وهنا نعرض لكم فيديو اللقاء كاملاً:

Copy URL to clipboard
25 سبتمبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد












منذ سنتين














شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار