منذ 4 أسابيع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نيشان دير هاروتيونيان.

لديه أُخت تكبره بسنتين واسمها Salpi. وأخٌ يصغره بسنوات سبع واسمه Raffi.

تلقَّ علومه في مدارس لبنانية ارمنية وسجَّل درجة امتياز في جميع صفوفه حتّى تخرّج والتحق بالجامعة الاميريكية في بيروت حيث نال اجازة في علم الأحياء والعلوم الطبيعية BSc in Biology. سافر إلى إمارة دبي للعمل.

هناك اختير بين 430 صاحب موهبة تقدمو بطلبات الى محطّة Zee Tv لتقديم برامج.

البرنامج الأوّل الذي قدّمه كان بعنوان: ثواني وبس! النوع: ألعاب ترفيهي. من اخراج الأردني هشام أسعد.

أوّل ثلاث شخصيّات حاورها: داني بسترس، أحلام، وديانا حدّاد.

عاد عام 1996 الى لبنان وشارك في برنامج استديو الفنّ، وحاز الميدالية الذهبية عن فئة التقديم في لبنان وبسبب الفرق الشاسع بين علاماته وعلامات البقيّة من المواهب، حُجِبت الميدالية الفضّيّة والذهبيّة فنال هو شهادة تقدير وميدالية ذهبية.

لم يُقبَل به على شاشة LBCI ليزاول مهنة التقديم لأسباب عديدة. بعدها في العام 1998 سافر الى إيطاليا مع راديو وتلفزيون العرب ART وقدّم برامج مباشرة على الهواء.

عاد العام 2000 إلى لبنان.

وفي العام 2001 انضمّ إلى تلفزيون الجديد وكان أوّل وجه يظهر على شاشتها (في انطلاقتها الثانية).

قدّم مع مجموعة زملاء برنامج اختار هو له اسم: صباح الورد من اخراج اللبناني طوني عون. على مدى سنتين تولّى تقديم البرنامج.

في رمضان 2002 شارك النجمة رولا حمادة تقديم برنامج (كلّ ليلة عيد)

في رمضان 2003 قدّم منفردًا برنامج قناديل بيروت. في ذاك العام، قدّم برنامجًا اسبوعيًا مساء كل ثلاثاء بعنوان (لقاء خاص) استضاف فيه جبران تويني، عادل مالك، ايلي صنيفر، ليلى كرم، وغيرهم من الوجوه اللامعة.

استحدث فقرة في برنامج صباح الورد وسمّاها (وجوه). كانت تُعرض ظهر كلّ احد، وخصّصها للوجوه الإعلامية: هيام ابو شديد كانت اول ضيقة. ثم مارسيل غانم، فنضال الأحمدية، جيزيل خوري، زياد نجيم وغيرهم.

في العام 2004 بدأ مع زميله طوني سمعان، وشركة انتاج Daydreams مع ناجي وليليان نحّال سلسلة (مايسترو) من اخراج اللبناني باسم كريستو. البرنامج حقّق جماهيرية له وللقناة وكان نقطة تحول مفصلي للبرامج الحوارية اذا تأثَّرَت البرامج بعدذاك بشكل مايسترو، وأسلوب نيشان في الحوار، وتنوع الديكورات والفقرات الحديثة، والموسيقى، والإخراج.

التفتت اليه المحطّات التلفزيونيّة، وفي العام 2007 حَظِيَت به شاشة MBC وكان أحد أضخم البرامج الحواريّة: العرّاب: هذا البرنامج الذي أتاح لنيشان فرصة تكريس اسمه كمحاور عربي وجماهيرية من المحيط الى الخليج.

في رمضان 2009 عاد إلى LBCI هذه المرّة مع برنامج il Maestro وافتتح البرنامج مع وردة الجزائرية، ثم كاظم الساهر، فشيرين، وحلقتين ناريّتين مع ملحم بركات.

في العام 2010 عاد الى MBC وقدّم البرنامج الحواري (أبشر) فنال انتشارًا عربيّا اوسع.

في هذه الفترة لم ينسَ نيشان شغفه في تلقي العلم. فقد حصل في عام 2000 على شهادة CELTA لتعليم اللغة الإنجليزية للراشدين وذلك من جامعة Cambridge.

وفي العام 2007 التحق بجامعة سيّدة اللويزة NDU وحاز اجازة في العلوم السّمعيّة والبصرية بدرجة ممتاز Radio Tv Studies.

وفي العام 2009 تابع دراساته العليا ونال شهادة الماجستير بدرجة ممتاز في الصحافة والإعلام الإلكتروني Electronic Media and Journalism في العام 2011 من جامعة NDU.

وفي العام نفسه، سافر إلى جامعة European Graduate School في جنيف، سويسرا، ونال شهادة ثانية: ماجستير في فلسفة التواصل Philosophy of Communication بدرجة ممتاز.

العام 2012 كان اللقاء مع أمّ الدنيا. اذ اختارته قناة الحياة المصريّة ليدخل ببرنامج “انا والعسل” الى مصر محقّقًا نجاحًا منقطع النظير في البيوت المصريّة. البرنامج بُثَّ أيضًا على ال MTV اللبنانية من تنفيذ اللبناني زياد كبّي ( صاحب برنامج The Voice).

Google هنأت نيشان بعيد رمضان 2012 برسالةٍ وزفّت اليه خبر تبوّئِه لائحة الاسماء الأكثر بحثًا عنهم في المحرّك البحثي غوغل The most searched for /trending celebrity in Egypt in Ranadan 2012.

في رمضان 2013 كان (انا والعسل) الجزء الثاني على الحياة المصرية وال LBC اللبنانية.

في العام 2014، كان الموعد في رمضان وبرنامج (ولا تحلم) عبر الحياة المصرية وMTV اللبنانية.

العام 2015 سجّل نيشان لقاءًا تلفزيونيا مطوّلًا مع النجم جورج وسوف وبُثّ على الحياة المصرية وتلفزيون الحديد في لبنان.

العام 2016 تعاقد نيشان مع OSN وسجّل حلقات خاصة مع نجوم الفن العربي وختمها مع جورج وسّوف محقّقًا بذلك ثلاث حوارات متلفزة مع السلطان.

ابتعد عن التلفزيون لسنتيْن وانصرف الى التعليم الجامعي في جامعات لبنان اذ يعلّم لغاية اليوم مادة Kinesics لغة الجسد في التواصل والتخاطب”، بالإضافة إلى Media Training مع سياسيين شركات وأفراد في لبنان، مصر، الكويت، دبي، والسعودية.

العام 2018 عاد إلى تلفزيون الجديد مه برنامج (انا هيك) الحواري الاجتماعي الذي سرعان ما حقّق نسب مشاهدة عالية ولاقى استحسانًا ونقدًا وهجومًا ومديحًا من المتلقّين فبصَمَ ويتحضّر لموسمه الثاني.