قال مسؤولون في مدينة نيويورك الأمريكية إن جزيرة هارت آيلاند، التي استخدمت منذ عقود كمكان للدفن لأولئك الأشخاص المتوفين دون أن يتمكن أفراد عائلاتهم من دفع أجور الدفن، ستُستخدم الآن أيضًا لضحايا فيروس كورونا المستجد للجثث غير المُطالب بها.

رد العمدة بيل دي بلاسيو، على أن المدافن أو المقابر الجماعية ستكون ضرورية بسبب العدد الكبير من الجثث التي سبّبها الوباء.

وقال: (لن تكون هناك مدافن جماعية في جزيرة هارت كل شيء سيكون فرديًا وسيتم التعامل مع كل جسد بكرامة، إن الأرقام المفجعة للوفيات التي نشهدها تعني أننا للأسف نخسر المزيد من الأشخاص بدون عائلة أو أصدقاء لدفنهم بشكل خاص. الذين سيتم دفنهم في جزيرة هارت مع كل تدبير من الاحترام والكرامة التي يمكن أن توفرها مدينة نيويورك)

Copy URL to clipboard
15 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار