1win

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، تظهر فيه فتاة صغيرة في السن، ترقص على أنغام المقاطع الشعبية.

اقرأ: أصالة هكذا علقت على غناء آمال ماهر!

البعض ظن أن الفتاة هي الفنانة شيرين_عبد_الوهاب في فترة مراهقتها، لكننا نؤكد بأن هذه الفتاة ليست شيرين!

شيرين كانت تبحث عن فرصة لتحقيق حلمها بالغناء منذ طفولتها، لكنها لم تكن ترقص في الأفراح الشعبية بهذه الطريقة!

كانت شيرين وجهت إنذاراً قضائياً عبر محاميها الخبير القانوني حسام لطفي، إلى الشركة، رداً على ما تردد عبر مسؤولي “روتانا”، عن إقامة دعوى جديدة بدعوى سريان التعاقد الموقع عام 2019، ومطالبة المطربة بسداد مبلغ يصل إلى 570 ألف دولار.

وجاء نص الإنذار: “نمى إلى علم الفنانة إن الشركة المنذر إليها تروج بغير حق، بعد أن تسلمت المبلغ المقضي به في الحكم الصادر في الدعوى 1835 لسنة 2022 محكمة القاهرة الإقتصادية، المستأنف رقم 601، بأن العلاقة العقدية فيما بينها وبين السيدة الفنانة المنذرة مازالت مستمرة، متجاهلة أنها قبضت المبلغ المقضي به، وفقا لمنطوق الحكم، وأقرت ببراءة ذمة الفنانة المنذرة، بل وببراءة ذمة الشركة الأجنبية المنتج المنفذ، وتجاهلت إنذارين قضائيين، تسلمتهم من الفنانة”.

اقرأ: هل تعود شيرين لحسام حبيب؟

وتابعت: “ما ورد في الحكم الإستئنافي، بأن العقدين المبرمين، فيما بين الفنانة المنذرة، والشركة المنذر إليها، والشركة الأجنبية المنتج المنفذ، قد انتهيا بالفعل، في 8 يناير سنة 2023”.

شيرين طالبت في إنذارها الشركة المنذر إليها “روتانا”، بعدم التعرض لها بالقول أو الفعل، تعرض مادي أو قانوني، وأن تلتزم بقوة الأمر المقضي به”.

كانت المحكمة الإقتصادية، أصدرت في سبتمبر الماضي، حكماً بإلزام المطربة شيرين عبدالوهاب، بسداد 3 ملايين جنيه بصفتها، وإلزام المطربة بشخصها بالتضامن مع شركة La Mere for artistic productions holding، بأن يدفعوا ٥ مليون جنيه لصالح شركة روتانا.

شيرين
هذه ليست شيرين
Copy URL to clipboard


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار