تعبت كثيرًا الفنانة المصرية الكبيرة سمية الألفي بعد رحيل حبيب عمرها السابق وصديقها ووالد ابنها فاروق_الفيشاوي.

إقرأ: سمية الألفي لم تتخلَ عن فاروق الفيشاوي، وخانها وهذا ما فعلته!

سمية بقيت وفية للراحل قبل وفاته وبعدها، ولم تتركه مطلقًا ولا تزال تذكره بالخير كلما حدّثوها عنه وتسرد كم تشتاق له وتشعر بغيابه.

لم نرَ يومًا بهذا الوسط المليء بالخيانات والغدر والنفاق أخلاقًا كتلك الموجودة بشخصية الفنانة الكبيرة.

سمية تعيش حياتها بشكل طبيعي ولم تجرِ الجراحات التجميلية، ولا تزال كالقمر، وتهتم بابنها أحمد الفيشاوي وتزوره دائمًا.

منذ وقتٍ قصير، نشر أحمد صورةً جمعتهما أظهرت سمية بكامل عفويتها وجمالها وطيبتها التي ظهرت مليًا على ملامحها، دون أن تضع أي مساحيق.

ما أجملها وكيف استقطبت أنظارنا كلنا وكأنّها أجمل نجمات هوليوود.

متصالحة مع ذاتها وعفوية أكثر من معظم نجمات العرب.

أحمد الفيشاوي
أحمد الفيشاوي وسمية الألفي
Copy URL to clipboard
12 مايو 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار