السبت تظاهر المئات من الحزبيين وقليل من الثوار الحقيقيين وسط بيروت ضد الطبقة السياسية الحاكمة التي أفلست البلاد ودمرت اقتصاده وأجرت الصفقات المشبوهة على حساب أوجاع وآلام الناس المضطهدة في وطنها.

مئات الشبان أتوا من منطقة خندق الغميق يرددون هتافات طائفية: (شيعة شيعة)، ولا نفهم لمَ وما علاقتها بالثورة الشعبية التي ضمت الشيعي قبل السني والمسيحي والدرزي بـ١٧ تشرين الأول – أكتوبر من العام المنصرم!

لكنهم تطاولوا أكثر هذه المرة، وشتموا السيدة عائشة رضي الله عنها زوجة الرسول والتي يلقبها كل المسلمين بأم المؤمنين.

شتائمهم أغضبت السنة والشيعة المعتدلين الذين يرفضون المسّ بأي رمز ديني، وأصدر دار الفتوى والمجلس الشيعي الأعلى بيانات استنكار لما حدث.

لكن ما أثار إعجابنا أمس الفيديو الذي نشره الشيخ الشيعي ياسر عودة ويهاجم عبره كل من أهان السيدة عائشة، ويطالب بمعاقبته وتابع: (علينا تأديب الشارع الشيعي فالسنة أصبحوا يكرهوننا من وراء هؤلاء المتخلفين).

أضاف: (ما علاقة السيدة عائشة بالقرار الدولي 1559، هل هي من تطالب نزع سلاح حزب الله؟ لمَ تشتمونها؟).

أكمل الشيخ ياسر: (إلى الأخوة السنة، سنقدّم اعتذارنا ليس منكم بل من الرسول لأننا اعتدينا على عرض وشرف زوجته).

ليت كلّ مشايخ لبنان (سنة وشيعة) يرتقون لمستوى الشيخ ياسر وموضوعيته ونبل أخلاقه، هذا الإسلام الذي نعرفه وهذا التسامح الذي نصّ عليه دين النبي محمد وما عدنا نلمحه منذ عقود طويلة.

Copy URL to clipboard
19 أكتوبر 2020
21:29
إصابة اللواء عباس ابراهيم مدير عام الأمن العام اللبناني ب كورونا
19:41
وزير الخارجية الأميركية للرئيس عون: سنعمر البيوت في لبنان
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار