منذ أسبوعين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

حضرت والدة الممثلة المصرية منى فاروق، جلسة تجديد حبسها، في مقر محكمة جنح مدينة نصر، حيث تُحاكم في التهم الموجهه إليها، مع زميلتها وشريكتها في الفيلم الإباحي، شيماء الحاج، وارتكبت الممثلتان ما يُسمى في القانون المصري بالفعل الفاضح، ويُسمى قانوناً في لبنان بالفعل المخل بالآداب العامة.

الفيديو وُزع في نهاية الصيف الماضي عبلر الواتس أب، ولم ينتشر عبر الفايسبوك إلا صوراً من فيديو واحد وهو الذي ترقص فيه الممثلتان عاريتين إلا من قطعة واحدة.

وبدا يصورهما المخرج المصري الكبير خالد يوسف 55 سنة.

التفاصيل كنا نشرناها في الشهر الثامن من سنة 2018 على هذا الرابط

فضيحة جنسية للممثلتين المصريتين والجاني وزع الفيديو

وهنا يوم القبض عليهما قبل أيام

اقرأ: القبض على منى فاروق وشيما الحاج بتهمة الفيديو الجنسي

صرخت والدة منى خلال ترحيل ابنتها من مقر المحكمة، إلى مقر السجن النسائي، قائلة: (أنا وراكي يا منى وأنا معاكي).. غريب أن لا تخجل أمٌ من تبني قضية ابنتها في مسألة من هذا النوع! هل يعني ذلك أن علاقة شرعية كانت تربط خالد يوسف بابنتها منى والأام تعرف ذلك! وإلا كيف يمكن أن تعلن موافقتها على فيديو بكل هذه الخسة!

اقرأ: منى فاروق وشيما الحاج في التحقيقات: خالد يوسف غرر بنا

كانت المحكمة أمرت بتجديد حبس المتهمتين، على ذمة التحقيقات، بعد أن اعترفتا بكل ما جاء في الفيديو المنسوب إليهما، وأقرا للمرة الأولى أن من ظهر معهما في الفيديو هو المخرج خالد يوسف.