يستدعي وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي، السفيرة الأميركية لدى بيروت، دوروثي شيا الإثنين، للتباحث في تصريحاتها الأخيرة ضد حزب الله، وهذاما دفع إلى أن يصدر قاضي الأمور المستعجلة في صور قرارًا، بمنع وسائل الإعلام اللبنانية من نشر تصريحات للسفيرة الأميركية في بيروت.

السفيرة الاميركية: الحكومة اللبنانية اعتذرت عن قرار القاضي

تجيء كل هذه الحملة ضد السفيرة الأميركية لأنها صرّحت السبت ضد حزب الله اللبناني، الذي اتهمته بمحاولة إسكات الإعلام اللبناني، وقالت إن التفكير باستخدام القضاء لإسكات حرية التعبير وحرية الصحافة أمرًا سخيفًا.

وكانت صرّحت بأن الولايات المتحدة تشعر بقلق كبير حيال دور حزب الله. وتعتبر واشنطن حزب الله الذي تدعمه إيران ويتهمه خصومه بالتحكم بمفاصل الحياة السياسية في لبنان، منظمة “إرهابية”.

واتهمت شيا حزب الله المدعوم من إيران بأنه حال دون إجراء إصلاحات اقتصادية يحتاج إليها الاقتصاد اللبناني إلى حد بعيد.

وقالت السفارة الأميركية في لبنان عبر حسابها على “تويتر”، إنها تؤمن بشدة، بحرية التعبير والدور المهم الذي تلعبه الصحافة الحرة في الولايات المتحدة وفي لبنان. لكن موقف السفيرة لاقى انتقادات من جانب جماعات حزب الله وسوريا وإيران على مواقع التواصل الاجتماعي ليلاقي تهليلاً وترحيبًا وتصفيقًا من الغالبية الساحقة المناوئة لحلف الممناعة.

Copy URL to clipboard
15 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار