منذ 3 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

طرحت نجوى كرم كليب أغنيتها الجديدة (ملعون أبو العشق)، ولم يكن كغيره من الكليبات التي طرحت منذ كانت الكليبات، هذا كليب كله إبداع من مخرج نعتبره الأول على كل المخرجين العرب في مجال الكليب خصوصاً، وفي مجال الدراما لم يتمكن مخرج من تقديم صورة راقية مثل وليد ناصيف حين أخرج مسلسل جريمة شغف.

مبدع ومثقف ولا يقدّم إلا الجودة العالية، والأفكار التي لا يجرؤ أحدٌ عليها ولم يسبق لأحد أن قدّمها، وأذكر مثلاً تعاونه مع نجوى كرم أيضاً في كليب (ما في نوم) وكان أول من صوّر كليباً بتقنية الـ 3D في الوطن العربي ومن بعده كرّت السبحة.

كليب (ملعون أبو العشق) أدهشنا منذ اللحظة الأولى، وخلال الثلاث دقائق كنا نبتسم بشكل غير إرادي، نقل وليد نصيف صورة حقيقية عن نجوى والشارع والناس.

في اتصال مع الأستاذ الكبير وليد ناصيف كان لنا معه هذا اللقاء السريع:

  • مبروك أستاذ وليد ناصيف.. بكم كاميرا صوّرت الفيديو؟

(يضحك)، استخدمنا 10 كاميرات لألتقط وفريق عملي كل اللقطات من كل الجهات، واستخدمنا أول كاميرا من نوعها في الشرق الأوسط Race Drone، وهذه أول تجربة من نوعها في عالمنا العربي.

  • هل استغرق التصوير وقتاً طويلاً في شارع الحمرا؟

– أبداً، صوّرنا لمرة واحدة فقط، ولم نعِد التصوير.

  • الفكرة رغم بساطتها معقّدة في آن.. كيف خطرت ببالك وهل اقتنعت بها نجوى بسرعة؟

– نحضّر نجوى كرم وأنا عدداً من المشاريع سوياً، ومن بينها أغنية (ملعون أبو العشق)، وأحبت القيام بشيء جديد مع الناس وعلى الطريق، لكن التنفيذ لم يكن سهلاً، تخيّلي إن وضعت الكاميرات (مع الناس وعلى الشارع) بطريقة خاطئة سنقع بهفوات كبيرة. الفكرة كانت بحاجة إلى تركيبة مميزة، جلسنا وأخذ تحضير الفكرة معنا الفكرة 5 أيام فقط، وهذا ما يؤكد أن نجوى كرم اقتنعت بها بسرعة، وأعطيتها فكرة بسيطة وتحدثت لها عن الكليب بشكل واضح، وعن الصور وكيف إذا نزلت إلى الشارع بشكل مفاجيء كيف ستكون ردة فعل الناس. وقالت لي: هذا ما أريده. وقلت لها: علينا أن نحدد مكان التصوير فقط. وخلال 24 ساعة تجولت على أماكن تصوير كثيرة مع فريق عملي واخترنا شارع الحمرا في غربي بيروت.

  • لم منطقة الحمرا؟

– لأنها تجسد بيروت أكثر من أي مكان آخر، والناس تتفاعل بها بشكل أكبر. وحين قررنا موقع التصوير، رسمنا بنفس الوقت Sketch ووزعت فريق عملي بشكل منظم منعاً لأي خطأ. وسأقول لكِ شيئاً لم أقلها لأي أحد بعد، نجوى قالت لي: (وليد لو ما أنت موجود وثقتي فيك كتير كبيرة هيدا الشي ما حدا بيسترجي يعملوا وأنا معك بالنسبة الي بوثق فيك لنقدر نعمل هل شي سوا)

  • إذاً هناك ثقة متبادلة بينكما أنتجت نجاحاً كبيراً في (ملعون أبو العشق)

– طبعاً، هذا الشيء صعب أن أقدّمه مع نجم غير نجوى كرم، لأنها على قد حالها وتتمتع بذكاء عالٍ، ولديها فن التعاطي مع الناس، والملخّص الذي أعطيتها إياه كوّنته في مخيلتها وطبقته. نجوى جاءت إلى التصوير، الساعة الثالثة والنصف عصراً، وأنهت تصويرها الساعة الـ 3:40. الناس تفاعلت بشكل كبير ورقصت وساعدني فريق عملي المنتشر بتصوير كل اللقطات التي أحتاجها. هذه ليست لمرة الأولى التي نعمل بها سوياً، قدّمنا كليب (ما في نوم) بتقنية الـ 3D لأول مرة وعرض في السينما أيضاً وحين انتهيت من السينما آنذاك، ذهبت إلى مكتب الست نضال وأجرينا أكبر مقابلة حول فن التصوير.

  • كليب (ملعون أو العشق) جاء تحدياً لكَ ولنجوى بعد (ما في نوم)؟

– هذا تحدي لكنه بغير Target- هدف، يخدم الزمن الذي نعيش به حالياً. جيل اليوم يختلف عن الجيل السابق.

  • البعض قال أن تكلفة الكليب عادية جدًا لكنهم لم يعلموا بأنك صوّرت بـ 10 كاميرات على الأرض وكاميرتين Race Drone؟

– في هذا الزمن، لا يستطيع أحدٌ تحديد تكلفة الكليب، أنا من المخرجين الذين عملوا على أكبر الميزانيات، ووصلت تكلفة بعض الكليبات التي أخرجتها إلى نصف مليون دولار. اليوم ليس عصر الـ Budget – الميزانية وعلى الجميع أن يعرف ذلك من مخرجين وشركات إنتاج وصحافيين. قبل سنوات كانت المعادلة كالتالي (فنان + ميزانية تتطابق مع الفنان، ومن بعدها يعملون على الفكرة). أما اليوم انتهى ذاك العصر، وإن لم ينتبهوا لهذا الشيء فسنرى الكثير من المخرجين خارج الخريطة.

الست نضال تعلم أنني بدأت في الـ Digital Online منذ 6 سنوات، ولأنني أعمل بأكثر من نوع إنتاج في الوطن العربي، وإخراج، أفكر بعقلية مختلفة عن الذين يعملون فقط Music Video. قبل سنوات كان عصر الفنان، الميزانية الفكرة، أما اليوم عصر الفكرة الفنان ثم الميزانية، وهذا ما حدث معنا في كليب (ملعون أبو العشق) رأينا أن الفكرة تخدم نجوى كرم، ولن يقوم بها الكثيرون أو ينفذها كما نجوى كرم لأنها مختلفة في حقيقتها بين الناس وكيفية التفاعل معهم. هناك نجوم يحبون الناس لكنهم يخافون منهم في آن.

  • الراقصون حقيقيون أو من عامة الشعب؟

– كل شيء كان حقيقياً، وإن لاحظتم ردة فعل الناس حين رأوا نجوى في الحمرا. فكرة معينة خدمت لحظة معينة، وفنان بحجم نجوى كرم. أوجه لها تحية كبيرة على ثقتها التي جعلتني أقدم بعضاً من الجنون. نجوى كرم أو أي نجم في الوطن العربي حين يعطي الثقة للمخرج وقتها يبدع ويقدم شيئاً جديداً. الغرب ليسوا أقوى منا ويمكننا القيام بأشياء أجمل منهم لأننا لسنا بعصر الميزانية بل الخبرة العلم الفكرة.

* التصوير كان صعباً؟

– 10 كاميرات و2 Race Drone الكليب لا يصوّر إلا بهكذا معدات ورؤية، ولا يمكننا أن نصوره بكاميرا واحدة فقط ونأخذ لقطة واحدة وتُسمى بـ One Take على مدار 3 دقائق ونصف، واللحظات الحقيقية لا يمكننا إعادتها لأنها تصبح تمثيلاً.

مليونان سيصل عدد المشاهدين للفيديو الذي صدر قبل 48 ساعة

سارة العسراوي – بيروت

وليد ناصيف وكاميرا Drone
نجوى كرم سعيدة بكواليس الكليب
وليد ناصيف يدير فريق عمله
وليد ناصيف يشرف على كل شيء بنفسه
نجوى كرم وليد ناصيف في الكواليس