نشرت الممثلة المصرية ياسمين_عبد_العزيز فيديو أثناء تواجدها في المستشفى روى مراحل علاجها دون أن تظهر وجهها ولم تتحدث في الفيديو، بل إستعانت بأغنية النجمة اللبنانية إليسا “حنغني كمان وكمان” بإشارة منها إلى حبها للحياة والعودة أقوى مما كانت عليه سابقًا.

اقرأ: هذه الحقيقة حول صورة ياسمين عبد العزيز في المستشفى

شكرت كل من سألها عنها وتابع أخبارها، وكتبت: (جمهوري الغالي في مصر والوطن العربي وحشتوني جدا الحمد لله انا بقيت كويسه وتعافيت الحمد لله عاوزاكم تتطمنو رغم كل الصعب اللي مريت بيه في ازمتي الاخيره إلا إن سؤالكم ودعمكم هو اللي كان بيهون عليا كل اللحظات المره اللي عدت عليا .. وكفايه اني اقولكم اني حقيقي شفت الموت وكان قريب جدا .. لكن بفضل الله وبفضل دعواتكم الجميله الصافيه وبفضل وقوفكم جنبي بقلبكم وبحبكم وبنيتكم الطيبه ربنا استجاب لدعواتكم وربنا كرمني وعديت المحنه علي خير الحمد لله).

اقرأ: شقيق ياسمين عبد العزيز: ٩٠ يوم وهتجوزها!

وتابعت: (كلمة شكرا قليله اوي عليكم وعلي حبكم انا بحبكم جدا وحقيقي انا عاجزه اني اردلكم كل الحب وكل الدعم اللي شفته منكم … بشكر ربنا وشكرا جمهوري الغالي في مصر والوطن العربي).

الفيديو نال أكثر من مليون و700 ألف مشاهدة في أقل من ساعة واحدة، وهذا ما يؤكد بأن لديها قاعدة جماهيرية كبيرة في الوطن العربي وليس في وطنها فقط، كما حظيت بأكثر من 30 ألف تعليقًا.

الملايين صلّوا للنجمة الجميلة التي أمتعتنا بارعةً في الميدانيْن الكوميديّ والتراجيديّ.

اقرأ: شقيق ياسمين عبد العزيز: فاصلة نفسها عن العالم

ياسمين الرقيقة التي أضحكت ملايين العرب بهضامتِها وخفةِ ظلّها وشقاوتها، ليردوا لها جزءً من جميلها، بعدما صلّوا لنجاتِها متكاتفين، ما منح اسمها صدارة (الترند) عبر (السوشيال ميديا).

الجمهور متحدّ لأجل نجمةٍ حلّقتْ في السينما، فحقّقتْ عبر أفلامها إيرادات ضخمة، لتكسر سطوة الممثلين الرجال عليها بعد زمن القديرتيْن نادية_الجندي ونبيلة عبيد.

وفي التلفزيون، نافست ياسمين بشراسةٍ، وفي دائرة الاختبارات المُرهقة، أي المواسم الرمضانيّة، ورغم كثافة المسلسلات، احتلتْ القوائم الأولى.

اقرأ: ياسمين عبد العزيز تعود قريباً!

وكانت مصادر مقربة من ياسمين أكدت إنها اصيبت بورم ليفي في الرحم، وخضعت لعملية جراحية لإزالته تحت إشراف الطبيب سامح زكي.

خلال إجراء الجراحة حدث خطأ طبي كبير، سبب لها تسمماً في الدم أدى إلى تدهور حالتها الصحية واستلزم خضوعها لعملية جراحية أخرى، ومن ثم نقلت إلى العناية المركزة.

Copy URL to clipboard
26 أكتوبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة