منذ 3 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

من داخل الكعبه الشريفه.. وفي عز الامطار سبحان الله. والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر ولا حولا ولا قوه الا بالله العلي العظيم.

هذا ما كتبه النجم المصري أحمد سعد على فيديو نشره من داخل الكعبة مستعينًا بالله يكبر له مسبحًا إياه ورغم ذلك ورغم أنه بين يدي الله وتحت رحمته إلا أن السفلة من العاطلين عن العمل والدراسة والتفكير ومدمني السوشيال ميديا نصب كل منهم نفسه الله وحاسبوه.

منهم من حرّم عليه الإنشاد، من داخل الكعبة، لاعتبارات لا نفهمها، نحن الذين لم نعم على سطح الدين، ونعتبر العبادة واجبًا مقدسًا مشروطًا بعدم محاسبة الآخر، وإلا سقط وصار تقليدًا وحجة..

ومنهم من طالبه بطحال سمية الخشاب بلؤم وقذارة وكأن سمية اشتكت لهم أو طلبت منهم ملاحقته حيث يصلي ويعبد ربه ويكفر عن ذنوبهِ.

ومنهم من حرّم عليه الغناء مستعينًا بالجهل الذي عممه من سموا أنفسهم برجال دين منذ قرون، فدنسوا الدين، وشوهوا وجه الله الرحمن الرحيم، وصوروه على أنه له أظافر تنهش في وجوهِ عبادهِ..

كل ما فعله أحمد سعد أن ابتهل لله فرحًا بوجوده بين يديه في مكان مقدس.. هذه خطيئة الفنان العربي أنه يُشرك البهائم من الناس بأنشطته ويعتبرهم فانز!

نور عساف – بيروت