أثناء عرض مباراة العراق وإيران ضمن تصفيات كأس_العالم لكرة القدم، أعلن الممثل الكويتي عبدالله بو شهري دعمه للمنتخب الإيراني على حساب العراقيّ، ما أثار هجومًا كبيرًا ضده استمر لساعات طويلة.

تعليق عبدالله جاء ردًا على العراقية شذى_حسون التي تمنت الفوز لمنتخب بلدها ليرد: (٢-٠ إيران).

لا نستغرب هجوم العراقيين على عبدالله، كوننا ندرك عداءهم للفرس الذين حاولوا أول مرة احتلال بلادهم وتصدير ثورتهم الإسلامية إليها عام ١٩٨١، لتشتعل حرب بين الدولتيْن استمرت ٨ سنوات وانتهت بانتصار العراق الذي وُصف بحامي البوابة الشرقيّة أي الرادع الأول لتدخل الإيرانيين وغيرهم.

إقرأ: شذى حسون تدخل مصر بنجاحٍ مع محمد قماح!

لكنّ الفرس نجحوا المرة الثانية بعد الاحتلال الأمريكي، فتدخّلوا كثيرًا في الشؤون العراقية ودعموا الأحزاب الفاسدة التي سرقت العراقيين وأذلتهم وجعلتهم من آخر الأمم.

لكن تأييد عبدالله هذه المرة أغضب بعض الكويتيين أيضًا، الذين رفضوا تشجيع منتخب أجنبي على حساب منتخب عربي، رغم الخلاف الكبير بين العراق والكويت، وسببه اجتياح النظام العراقي السابق للكويت عام ١٩٩١.

ما يعني أنّ العرب لا يمكنهم يومًا أنّ يحبوا الإيرانيين وعداءهم سيبقى تاريخيًا معهم.

معلومة لا تعرفونها ستجعلنا نبرّر لعبدالله تأييده لإيران.

الممثل الكويتيّ من أصول إيرانيّة، لكنّه حاصل على الجنسية الكويتية.

أي من الطبيعي أن يشجع بلده الأم، لكن ذنبه أن موقفه هذا سجّله على صفحة فنانة عراقيّة وأمام جمهور عراقيّ لا يحبّ الجارة اللدودة، عبر التاريخ!

تعليق الممثل الكويتي
تعليق الممثل الكويتي على صفحة شذى حسون
Copy URL to clipboard


















منذ 3 سنوات

منذ 3 سنوات

منذ 3 سنوات






شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار