منذ 3 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

في مقابلة خاصة (للجرس) مع المنتج اللبناني العربي الأشهر جمال سنان، سألته الزميلة نضال الأحمدية، عن تعامل الصحافة اللبنانية معه، في حين أن الصحافة المصرية تحترمه جداً وكذلك الصحافة الخليجية، وقال: (الصحافة في الخليج ومصرممتازة ولبنان أيضاً)

وعن الصحافي الذي كل هدفه محاربة أعمال سنان وشتم كل النجوم الذين يتعاملون معه، قال: (أحترم الصحافي المحايد، لكن حين يكون الصحافي موظفاً في شركة أخرى منافسة لي لا يحق له التحدث والتقييم والنقد، لأنه موظف يقبض الشيكات الشهرية، ويقيم على طاولاتهم ويتواجد في كل مناسباتهم، ولم يعد صحافياً محايداً “وبتطلع بتعمل فلسلفة، وبتنظّر فأنت صرت موظف بهالشركة فخلص اقعد وقول أنا تابع لهذه المؤسسة)

وتابع جمال سنان: (أحترم الصحافي المحايد الذي ينتقد أعمالي. دون نقد كيف نطور من أنفسنا. هل سأقول دائماً أنا الرقم الواحد ولدي الكثير من النجوم طبعاً لا)

وحين قالت له الزميلة الأحمدية، أن لديه عقلية أميركية قال صاحب شركة (إيغل فيلمز): (سافرت إلى أميركا وكان عمري 16 عاماً، لكنني لبناني. وأفتخر بعقليتي الأميركية في العمل. وتابع موجهاً حديثه إلى الأحمدية: (أنتِ من الذين ينتقدون أعمالي. وعندما جلست معك انتقدتِ عملاً وهذا حقك)

جمال سنان انتقد أيضاً زوجته الممثلة اللبنانية ماغي بو غصن، وقال: (سأعطيكِ مثلاً العام الماضي ماغي في مسلسل (جوليا) وقعت بالـ Over Acting ببعض الشخصيات التي لعبتها، لأنها لعبت 10 أدور وتعتبر بطلة. وانتبهنا لهذا الشيء وعملنا عليه هذا العام)

وحين سألته الأحمدية ما إذا كان يريد صحافياً محايداً لا يعمل لصالح شركة أخرى، وجه كلامه للصحافي وقال: (طبعاً لأنك عندما تنتقدني “ويالي عامل حالك ناقد بتطلع على التلفزيونات والبرامج” لا يمكنك أن تكون موظفاً في شركة فلان أو علان، وحين تكون وظفاً اخرس وأجلس عند صاحب عملك)