نشرت مقدّمة البرامج الأشهر في مصر بوسي شلبي صورة جمعتها مع حبيبها ورفيق دربها الراحل محمود_عبد_العزيز، وتمنت أن يكون لقاؤهما قريبًا جدًا لأنها اشتاقت له وتشعر بوحدة كبيرة جدًا منذ رحيله.

اقرأ: بوسي شلبي: روحي طلعت مع محمود عبد العزيز!

وجهت رسالة علنية له وأعربت عن عشقها الأبدي له، وكتبت: (غدا ١٢ نوفمبر الذكري الخامسه احساسي بالوحده يزيد كثيرا لم اعد احتمل بعدك عني اتمني من الله انا يجمعنا قريبا)

اقرأ: بوسي شلبي الآن في الموريكس دور ماذا قالت عن عتمة لبنان؟

وتابعت: (آللّهم إرحم من آشتاقت لهم آنفسنآ وهّم تحت آلترآب آلى جنّآت آلخلد يا من رحلتم عنآ آللهم نوّر مرقد كل ميّت و عطر مشهده وطيّب مضجعه وآنس وحشته ونفّس كربته وقه عذآب القبر الفاتحه)

رغم فارق العمر الكبير بينهما، إلا أن الثنائي محمود عبد العزيز وبوسي شلبي، عاشا حياة هادئة ومستقرة على مدى 18 عامًا تحت مظلة الحب ولأن الزواج لا يخلو من المشاكل والخلافات، انفصل محمود عبد العزيز عن بوسي بعد شهر من الزواج، ولكن حبهما اعادهما مرة أخرى تحت سقف بيت واحد ليكملا زواجاً يشهد بنجاحه الوسط الفني.

اقرأ: بوسي شلبي: أمنية حياتي أموت

حياة بوسي كلها تغيرت بعد رحيل محمود وأصبحت تكرس كل وقتها لعملها وتتنقل بين منطقة واخرى وبين بلد وآخر حتى تبعد عنه وحشة الوحدة القاتلة، حين تدخل الى منزلها الفاضي.

في كل اطلالاتها وخلال عملها تبدو أنها أسعد نساء الارض، لكن في داخلها بركان من الحزن والوحدة والخوف لم تتحدّث عنهم إلا منذ فترة قصيرة حتى أن أفضل امنية في حياتها أن تموتظ

اقرأ: بوسي شلبي تحيي ذكرى ميلاد محمود عبد العزيز – فيديو

Copy URL to clipboard









منذ سنتين

منذ سنتين



منذ سنتين













شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار