عبر الفنان المصري حسن_الرداد عن حزنه الشديد لمرور ذكرى عيد_الأم عليه بدون وجود أمه لأول مرة.

كتب حسن عبر صفحته:

(في طريقى لزيارتك يا أمى و معى هدية عيد الام باقة الزهور التى تحبيها و لكن هذه المرة سوف اضعها على قبرك، للاسف مش هعرف اوطى على رجلك الطاهرة ابوسها زى ما اتعودت، فكم هى قسوة الحياة!).

تابع: (وكم هى الحياة بلا طعم بدونك وصكأنك رحلتى و معكى حلاوة الدنيا كله. شكرا على تربيتك لى، شكرا على وقوفك جنبى ، شكرا على سهر الليالي ، شكرا على دعواتك الكتير قوى اللى كنتى مغرقانى بيها كل يوم و اللى هى سبب كل حاجة حلوة فى حياتى بعد ربنا، اللهم ارحمك و ادخلك الجنة مع الصديقين و الشهداء و إلى لقاء مهما طال فهو قريب فى الجنة ان شاء الله كل سنه و انتى طيبة يا أحن أم فى الدنيا، كل سنه و انتى طيبة يا ماما فادية).

إقرأ: الموت يفجع حسن الرداد بأغلى الناس! – صورة

حسن الحزن تملكه، ويومياً يكتب عن أمه وينشر صورها عبر السوشيال ميديا، لأنه كان مرتبطاً جداً بها وشكل موتها صدمة كبرى له.

وهنا ندكر بعض الخطوات التي ننصح حسن لها للتغلب على حزنه، وهي الخطوات التي ننصح بها أي شخص فقد شخصاً عزيزاً على قلبه.

1- الحزن أمر طبيعي

يجب أن تخبر نفسك باستمرار أن الحزن أمر طبيعي، بل هو ضرورة يجب أن تمر بها لتستطيع أن تتغلب على الشعور بفقدان أحدهم، فالحزن ليس ضعفًا كما يعتقد البعض.

2- مراحل الحزن الخمسة

مع أن كل شخص يحزن بشكل مختلف، إلا أنه غالبًا يكون هناك مراحل حزن مشتركة، وربما لن تمر بكل تلك المراحل أو ببعض منها، فالأمر يختلف من شخص لأخر.

اقرأ: توقعات مجد غانم العامة للعام 2021 – فيديو

وربما معرفة هذه المراحل ربما لن تقضي على شعورك بالألم إلا أنها ستساعدك على الاستعداد له.

– الإنكار: أن ترفض تصديق أن هذا الشخص رحل، وهذ الشعور هو الأكثر شيوعًا مع أؤلائك الذين يمرون بتجربة فقد شخص خاصةً إذا مات فجأة، مما يجعل هؤلاء الأشخاص غير قادرين على البكاء أو الحزن، وربما يسعاد هذه الأنكار على تجاوز الشعور بالحزن في الأيام الاولى.

– الشعور بالغضب: هو إحدى مراحل الحزن، فبعد أن تنتهي فترة الإنكار، وتدرك حقيقة أن هذا الشخص مات فقد تشعر بالغضب، مما يجعلك توجه هذا الغضب إلى أي شخص، ربما على نفسك أو أصدقائك أو عائلتك أو الأشخاص الذين لم يتعرضوا لخسارة، إلا أن هذا الشعور طبيعي وصحي، فهو يخرج جزء من طاقة الحزن بداخلك.

– الشعور بالذنب: إذا فقدت أحد من أفراد أسرتك أو اصدقائك، ستجد نفسك تلقي باللوم والذنب على نفسك، كما أنك ستفكر فيما كان يجب فعله لإنقاذه من الموت، إلا أنه يجب أن تعرف أن الموت ضرورة، وأنه ليس خطئك أو ذنبك.

– الاكتئاب: ربما تكون تلك المرحلة الأطول في مراحل الحزن، كما أنها تكون مصحوبة عادة بأعراض جسدية مثل فقدان الشهية والأرق والبكاء، كما أنك ستميل إلى الإنعزال عن الناس، وهذه أمور طبيعية إلا إذا تطور الوضع معك ووجدت تلك الأعراض تزداد لديك، فيجب أن تراجع الطبيب.

– تقبل الوضع: وهي المرحلة الأخيرة من مراحل الحزن، وهي أن تتعلم كيف تعيش وتسير أمور حياتك بدون حبيبك.

بينما أن تشعر بخسارة فقدان الشخص، إلا أنك ستتمكن من إنشاء وضع طبيعي جديد بدون هذا الشخص في حياتك، وربما هذا يشعر البعض بالذنب لأنهم قادرون على إعادة حياتهم لطبيعتها بدون هذا الشخص، لكن تذكر دائمًا أن هذا الشخص لن يكون مسرورًا أبدًا بعدم رؤيتك مكتأبًا.

3- شارك مشاعرك

إن مشاركة مشاعر الحزن مع الآخريين المشتركين معك في فقد الشخص نفسه، يخفف من الشعور بالحزن والألم ويمدك بالدعم الذي يساعد على تخطي تلك الأحاسيس.

كما يمكن أن تشاركوا ذكرايتكم السعيدة مع الشخص الذي فقدتوه مما يساعدك على تجاوز شعور الألم.

4- لا تجخل من الذهاب لطبيب

ربما لا يلجأ الكثيرون إلى الاستعانة بطبيب لمساعدتهم، في التغلب على حزنهم وألمهم، إلا أن هذه الخطوة ضرورة في بعض الأحيان، خاصة إذا طالت فترة الحزن، أو تطورت مراحل الإكتئاب، كما يمكن أن تستعين

5- إملأ وقت فراغك

حاول أن تملأ أوقات فراغك قدر الإمكان، فإذ كنت قد أخذت إجازة من عملك أو دراستك فعد لها، كما حاول أن تمارس هوايتك المفضلة، بالإضافة إلى قضاء وقت مع من تحب، أو ممارس الرياضة

Copy URL to clipboard
5 ديسمبر 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار