رد المذيع المصري رامي_رضوان، على الشائعات المنتشرة حول تحسن الحالة الصحية لحماته الفنانة دلال_عبد_العزيز، والدة النجمتين دنيا_سمير_غانم، إيمي_سمير_غانم.

قال رامي عبر برنامجه (مساء DMC): (تأتينا رسائل كثيرة من أشخاص يطلبون منا أن نطمئنهم على صحة الفنانة دلال عبدالعزيز، وهناك أخبار تخرج، لا أعرف من أين تأتي مصادرها، لكن الجزء الإيجابي في الخبر مع أنه شائعة، هو أنه فأل خير، والجزء الإيجابي الآخر، أن بعض الزملاء الصحفيين جعلوني أطمئن أن هناك من يمارس الصحافة بحق، إذ أرسلوا لي ما نُشر وطلبوا التحقق من صحته).

وتابع “الخبر يقول إن النجمة دلال عبدالعزيز حالتها الصحية في تحسن كبير، وانتقلت من الرعاية المركزة لغرفة عادية وبدأت تتحرك بمساعدة المحيطين بها، لعله فأل خير، وهذا ما نتمناه، والحقيقة أن إذا كان هناك أخبار مبشرة، وحدث تطور إيجابي، سنقوم بطمأنة حضراتكم، لكن المعلومات المنسوبة لمصدر حقيقتها أن النجمة دلال عبدالعزيز انتقلت من غرفة في الرعاية لغرفة أخرى في الرعاية، وليس من المهم ذكر الأسباب، لكن شتان ما بين الانتقال من غرفة الرعاية لغرفة عادية أو غرفة داخل الرعاية”.

وحول ما تردد بشأن أنها استعادت قدرتها على الحركة بمساعدة المحيطين بها، أوضح رامي “هذا ليس دقيقا، الحالة الصحية للنجمة دلال العزيز، من المجازفة أن يحدث فيها أي نوع من المجهود في الوقت الراهن”، مؤكدًا أن حالتها لم تشهد تحسنا كبيرا كما نُشر، ومتمنيا أن يأتي الوقت الذي يستطيع فيه أن يقول إن الحالة تشهد استقرارا “لأن الاستقرار معناه ان مفيش مطبات بتحصل، في حقيقة الأمر فيه مطبات بتحصل وعشان كده مرة تانية نرجو من حضراتكم الاستمرار في الدعاء لها وربنا ينعم عليها بالشفاء العاجل، وأن نشهد استقرار ثم تحسن يخلينا مطمئنين”.

دلال حتى هذه اللحظة لم تعلم بخبر وفاة زوجها وحبيب عمرها، لكنها شعرت بوفاته ليلة رحيله، واستفاقت ليلاً من نومها قلقة وقلبها مقبوض، لكن ابنتها دنيا هدأت من روعها وطمأنتها، لتعود إلى حالتها الطبيعية.

اقرأ: سمير غانم ودلال عبد العزيز حالتهما خطيرة؟ ولم هذه السرية؟

دنيا ترافق والدتها في المستشفى وتقيم معها، وتخفي عنها نهائياً خبر الوفاة، وتتظاهر أمامها بأن كل الأمور على ما يرام.

دنيا وأسرتها يخفون خبر وفاة غانم عن دلال، بأمر من الطبيب المعالج لها، الذي أمر بذلك، ونصحهم بعدم ابلاغها إلا بعد تحسن حالتها، خصوصاً أن الحالة النفسية تؤثر بشكل كبير على تحسن حالتها الجسدية.

اعطت دنيا وشقيقتها إيمي أوامر مشددة بمنع دخول أي هاتف محمول لوالدتها، كي لا تقرأ خبر وفاة زوجها من خلاله.

اجتمع سمير ودلال على الحب والنجاح، وحتى في مرضهما اجتمعا ومرضا معاً وفي نفس الوقت، لكن الموت منع الثنائي الرائع من لحظة الوداع الأخيرة، ورحل سمير دون أن تراه دلال، ودون أن تودعه، ودون أن تحتضنه لآخر مرة وتلقي السلام على روحه الطاهرة.

اقرأ: حسن الرداد يعلن مفاجأة عن سبب وفاة حماه سمير غانم!

Copy URL to clipboard
























منذ 3 سنوات


شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار