منذ 4 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

المذيعة المصرية ريهام سعيد، والتي تعاني كغيرها من كلام كثير، ووقت طويل على الهواء، تتحدث وكأنها تجلس في الصالون مع صديقتها مسترخيةً غير مدركةٍ أننا في زمن السرعة، وأنها ليست عبقرية عصرها ولا تقدم أفكاراً سحرية تبرر لها كل هذا التطويل غير المبرر.

ورغم أنها تحكي بهدوء ممل وتفكر على الهواء بما ستقول ما يعني أنها لا تحضر مادتها، وتتأمل على طريقة الـ Pause، فتقول ما ليس في مكانه كأن تستخدم آية من الإنجيل المقدس للسيد المسيح عليه وله السلام: كما تدين تُدان. من (إنجيل متى 7:1) “لاَ تَدِينُوا لِكَيْ لاَ تُدَانُوا”.

وفي الإنجيل آية: كما تدين تدان وبالكيل الذي تكيل تُكتال

استخدمت ريهام هذه الآية تحاول الإيحاء من خلالها للجمهور أن أنغام ستُدان وأن سمية الخشاب ستُدان.

جاء ذلك عقب حديثها ضد أنغام فقالت: “تعظيم سلام لبنت أختِ طارق العريان على احترامها لجوزها.. وتحدثت عنه بالجميل أمام الميديا” ريهام قالت ذلك عن طليقة زوج أنغام لتدين أنغام.

وقالت ما يُبنى على أذى آخرته اذى وذكرت ريم البارودي أنها تعرضت للأذية وأن سمية الخشاب أخذت الأذية نفسها بعد طلاقها من أحمد سعد.

“اللي بيتبني على أذى آخرته أذى، وأول مرة أجيب سيرة ريم البارودي، لكن هى اتجرحت من الزيجة الأخيرة، وسمية الخشاب برضو اتأذت وكما تدين تدان“.

ريهام كانت تدين نفسها بحسب الآية الكريمة لأنها كانت تُدين كل من سمية الخشاب وأنغام ولم تفهم أنها هي كما أدانت ستُدان.. وهذا هو معنى الآية.

أنغام وسمية لم تدن إحداهن أحداً..

ريهام التي أدانت الإثنتين تحيزاً، لا برأي محايد، وذلك للعلاقة الوطيدة التي تربطها بريم البارودي الزوجة السابقة لأحمد سعد. هددتهما بالآية التي يجب أن تطبقها على نفسها، لكنها لا تفهم الآية وتقول أي كلام وهذا معيب من مذيعة تطل على ملايين الجماهير.. هذه جريمة بشعة أن تبث المذيعة معلومات خاطئة وأن تعكس صورة بشعة عن الشاشة التي تطل من عليها.