استقالت غادة عيد من حزب سبعة بعدما كانت ترأسه وقالت إنها تريد تأييد الثورة من خارج عباءة الأحزاب القديمة أو الجديدة.

بلقاءٍ مع الجرس أجراه الزميل وائل صقر، حكت: (استقلت من أمانة عام حزب سبعة وكل الحزب أيضًا).

عن أسباب تركها الحزب وإن كانت تشبهه بأحزاب السلطة عقبّت: (حزب سبعة ليس كباقي الأحزاب القديمة كما يقولون، اكتملت مكوناته حسب مبادئه، لكننا في لبنان نرى كل الأحزاب ميليشيات، لذا رفضه اللبنانيون).

تابعت: (لا مشاكل مبدئية مع الحزب، لكن استقالتي أتت عن قناعة أن الجهود لن تتكاتف بينه وبين باقي المجموعات داخل الحراك، وهذا الشيء أثر على الثورة التي أريد أن أؤيدها بالكامل لا أن أنضم لمجموعة منها).

أضافت: (خُلقت ثائرة وسأبقى ثائرة، عارضت السلطة الجائرة منذ ٢٥ عامًا وأؤمن بالتغيير الكامل).

عن اتهامات الحزب بشتم بشير الجميل وبعض الشخصيات السياسية حكت: (حزب سبعة لم يشتم أحدًا ولا يمتلك فكرًا يساريًا، مشكلته فقط مع كلّ الأحزاب التي تولت السلطة وأفسدت في البلاد، ولديه رغبة بالإصلاح وطي صفحة الماضي).

(لا يوجد فهم لحزب سبعة لعوامل عديدة، وليس حزبًا شيوعيًا)، أكملت غادة.

للمزيد عبر الفيديو أعلاه.

Copy URL to clipboard
18 أبريل 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار