أولاً هذه هي أعراض مرض كورونا الأولية:
حمى
سعال
ضيق في التنفس.
وكانت أعلنت منظمة الصحة العالمية قبل ساعات عن سلالة جديدة من فيروس كورونا (المسمى رسميًا 2019-nCoV) ، والتي تسببت بأمراض في الجهاز التنفسي في الصين، وانتشرت إلى 23 دولة أخرى على الأقل.

فيما يلي الحقائق الأساسية التي تحتاج إلى معرفتها عن الفيروس.

4 – أُكِدَت حوالي 151 حالة في 23 دولة، وسُجِلت أول حالة وفاة خارج الصين في الفلبين.

5_ كان معظم المصابين بالفيروس سافروا من مدينة ووهان، مركز التفشي.
6- هذه المرة الخامسة فقط التي تعلن فيها منظمة الصحة العالمية عن حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقًا دوليًا.
7 – تعلن منظمة الصحة العالمية عن حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقًا دوليًا في حالات (حدث غير عادي) يشكل خطرًا على الصحة العامة في العالم من خلال انتشارالأمراض ويتطلب استجابة دولية منسقة.
8- ينطوي هذا التعريف على موقف خطير أو غير عادي أو غير متوقع يحمل آثارًا على الصحة العامة خارج الحدود أي دولة متأثرة ما يتطلب اتخاذ إجراءات دولية فورية..
9- خلال حديثه في اجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية البارحة الإثنين، قال رئيس الوكالة، تيدروس جيبريوس، إن قرار الإعلان عن PHEIC اتخذ بسبب علامات انتقال العدوى من إنسان إلى آخر خارج الصين، وإن منظمة الصحة العالمية قلقة بشأن ما قد يحدث إذا كان الفيروس ينتشر في بلد يعاني من ضعف النظام الصحي.

10 – أشار السيد غبريسيس، إلى أهمية احتواء الفيروس في الصين قبل انتشارهِ في العالم وقال: “إذا قاتلنا الفيروس في مصدره، فإن انتشارهِ إلى البلدان الأخرى يكون ضئيلاً وبطيئًا. وإذا كان الحد الأدنى بطيئًا، فيمكن أيضًا التحكم بما يجري بسهولة. وإن النتيجة ستكون أفضل “.
11 – وضعت عدة بلدان بالفعل قيودًا على السفر، لكن السيد غيبريسوس، قال إن منظمة الصحة العالمية لا توصي باتخاذ تدابير كالتدخل بشكل غير ضروري في السفر ووأعمال التنقل الخاصة بالتجارة.
12 – دعا رئيس منظمة الصحة العالمية جميع البلدان لتنفيذ قرارات (قائمة على الأدلة ومتسقة)، ودعم الدول التي تملك أنظمة رعاية صحية أضعف، والإسراع في تطوير لقاحات فعالة ، و التأهب، وليس الذعر.
13 – وقال: بوجود الفيروس الآن في حوالي 23 دولة، فإن التضامن الدولي له أهمية قصوى، لأننا “كلنا في هذا معا، ويمكننا أن نوقفه معا”.
14 – تتكون فيروسات كورونا من مجموعة من المواد الوراثية، محاطة داخل مظروف من طفرات البروتين، والتي تشبه التاج.

17 – معظم الناس تكون الأعراض خفيفة، لكن بعض الأنواع يمكن أن تسبب مرضًا شديدًا.
18 – وتشمل متلازمة الجهاز التنفسي الحادة الوخيمة (سارس)، التي اكتشفت لأول مرة في الصين في عام 2003، أو متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS)، التي نشأت في السعودية في العام 2012. تسبب MERS بأكثر من 2400 حالة إصابة و850 حالة وفاة، وأكثر من 800 شخص قُتِلوا بسبب السارس.
19 – التقديرات الأولية تشير إلى أن 20 في المائة من المصابين بفيروس كورونا الجديد 2019-nCoV يعانون من أعراض شديدة.

20 – الذين يعانون من مشاكل صحية أخرى (مثل الربو والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية) يكونو عرضة بشكل خاص.

25 – الإصابة ثبُتَ أنها مرتبطة بالمأكولات البحرية، وبسوق الحيوانات الحية في مدينة ووهان، حيث تم الاتجار بالعديد من الأسماك والزواحف والخفافيش وغيرها من الحيوانات الحية والميتة فانتشر المرض.
26 – تنتشر فيروسات كورونا في مجموعة من الحيوانات، ويمكنها أحينًا أن تقفز من الحيوانات إلى البشر، عبر عملية تُعرف باسم (الانتشار غير المباشر)، والتي يمكن أن تحدث بسبب وقوع طفرة في الفيروس، أو زيادة الاتصال بين الحيوانات والبشر.
27 – لم يُعرف بعد كيف انتقل فيروس كورونا الجديد لأول مرة إلى البشر!

28 – معروف أن المصابين سابقًا بالفيروس فكان عن طريق الاتصال المباشر أو غير المباشر بالجمال المصابة، وأما فيروس السارس فيأتي من القطط المصابة.
29 – انتقل الفيروس من شخص لآخر بشكل رئيسي في مدينة ووهان الصينية، مركز اندلاع المرض، وفي أجزاء أخرى من الصين وخارج البلاد.
30 – لم تُحدد الطريقة الدقيقة لانتقال المرض، ولكن بشكل عام، تنتشر أمراض الجهاز التنفسي عن طريق قطرات من السوائل عندما يسعل شخص ما أو يعطس، أو عن طريق لمس سطح مصاب بالفيروس.
31 – وفقًا للعلماء الصينيين، فالذين يصابون بالفيروس مُعدون حتى قبل ظهور الأعراض عليهم.

32 – تتراوح الفترة التي تبدأ من الإصابة حتى ظهور الأعراض – بين يوم واحد إلى 14 يومًا.
ما مدى سرعة انتشار الفيروس؟
33 – يتم الإبلاغ عن عدد كبير من الحالات الجديدة يوميًا (خلال فترة الـ 24 ساعة بين 1 فبراير و 2 فبراير – شباط، على سبيل المثال، أُكِد وجود أكثر من 2590 حالة جديدة في الصين، لكن هذا ليس مفاجئًا، حيث أن المزيد والمزيد من الضوابط يتم وضعها في مكانها للكشف عن العدوى وتأكيدها.
34 – من المتوقع أن يكون العدد الإجمالي للحالات أكبر في الأسابيع المقبلة.

ماذا يمكننك فعله لحماية نفسكَ؟
35 – لا يوجد لقاح متوفر حالياً لعلاج فيروس كورونا الجديد، لكن منظمة الصحة العالمية توصي بعدة تدابير وقائية وصحية. فمثلا:
36 – تجنب الاتصال المباشر مع الذين يعانون من التهابات حادة في الجهاز التنفسي.
37 – اغسل يديك بشكل متكرر، خاصة بعد الاتصال المباشر مع المرضى أو محيطهم.
38 – تجنب الاتصال المباشر مع حيوانات المزرعة أو الحيوانات البرية، الحية أو الميتة.
39 – يجب أن يحاول الذين يعانون من أعراض الالتهاب التنفسي الحاد الإبتعاد عن الآخرين، وتغطية الأنف والفم عند العطس أو السعال.

Copy URL to clipboard
30 سبتمبر 2020
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
29 سبتمبر 2020
15:41
حريق في شركة كهرباء لبنان
28 سبتمبر 2020
22:58
برلمانية فرنسية: ماكرون قد يتجه إلى تجميد حسابات شخصيات لبنانية في بنوك فرنسية إذا فشلت مساعيه للحل


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار