منذ أسبوعين

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

ظهرت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون مرتدية للشورت القصير مع ابنيْها الأميريْن، في جزيرة وايت، وشجعت ابنتها شارلوت (4 سنوات) على التفاعل مع الجمهور الذي حضر لإلقاء التحية على العائلة الملكية.

الطفلة أحرجت والدتها بعدما قرّرت أن تخرج لسانها لكل الحاضرين، فنظرت إليها كيت متفاجئة من تصرفها، لكنها ابتسمت بعدما ضحك الجمهور المتواجد.

الفيديو تداول بشكل كبير، والكل أشاد بخفة دم شارلوت التي تريد أن تعيش عمرها كما باقي الأطفال حتى لو أنها تنتمي للعائلة الملكية البريطانية.