نشر النجم المصري محمد_رمضان صورتيْن جمعته مع زوجته، ظهرا ليلًا من شرفة منزلها.

أطلّا بوضعية رومانسيّة، وقبّل محمد حبيبةَ عمره وغمرها.

إقرأ: محمد رمضان هكذا قبّل رجاء الجداوي الراحلة!

نلاحظه يحبها كثيرًا وغالبًا ما تكون صورهما وفيديوهاتهما رومانسيّة، تدل على عمق علاقتهما العاطفيّة.

أي أن محمد لا يشبه الشخصيات التي أشتُهر بلعبها عند بداية مسيرته، من (البلطجي) والذي يفتعل المعارك ويضرب الناس.

يمتلك شخصية هادئة وراقيّة ورومانسيّة، والرومانسي غالبًا ما يكون صاحب شخصية نبيلة ومحبّة ورقيقة تكره العنف ولا تهوى الخلافات.

إقرأ: محمد رمضان لمَ يخلع قميصه دائمًا وماذا يقول العلم؟ – فيديو

محمد تزوج حبيبته عن حبّ بعد فشل زواجه الأول، وبعد مرور سنوات على زواجه الثاني نلاحظ أن علاقته بزوجته لا تزال قوية ومتينة وناجحة.

ماذا يقول علم النفس عن الزواج الذي يُبنى على العاطفة، وهل ينجح ويدوم؟

إقرأ: نضال الأحمدية تكشف أسرارًا عن هيفاء وهبي وابنتها!

وصل الطبيب النفسي الإنكليزي توني ليك بدراسةٍ أعدها إلى أن الزواج التقليدي محكوم عليه بالفشل وعدم الاستمرار لعدم معرفة الشريكين لبعضهما مسبقًا، أما الحب فيكلّل العلاقة الزوجية بالنجاح، لأن الارتباط العاطفي معناه اتفاق الشريكين على كل شيء بالحياة، ما يشعرهما بالأمان والاستقرار وتقاسمهما الحياة سويًا.

بيّن أن شعور الطرفين بالأمان بالعلاقة عن حب، يأتي من إحساس الطرفين بقدرة كل منهما على حماية الآخر ورعايته، وعلى النقيض يشعر الطرفان بالزواج التقليدي بعدم الأمان والقلق والتوتر بالعلاقة، مما يجعل مستقبل الحياة الزوجية مبهمًا ومهددًا بالانهيار.

إقرأ: توقعات مجد غانم لكل الأبراج للعام ٢٠٢١

قال توني ليك: (الزواج عن حب يجعل الشخص يشعر إنه محبوب ومقبول لشخصه بكلّ ما يحمله من صفات حسنة وسيئة، لأن الطرف الآخر يتقبله كما هو ولا يوجّه له الانتقادات، على عكس الزواج التقليدي بدون حب والذي تشوبه انتقادات من كل طرف للآخر).

تابع: (فهذا الزواج قد يكون لأهداف أخرى كالحصول على منصب مرموق أو بهدف المال، ما يجعل العلاقة غير سوية وتتحول إلى علاقة مصلحة، وهو ما يؤدي إلى فشل العلاقة وعدم تقبل كل طرف للآخر).

إقرأ: جومانا وهبي وتوقعاتها لكل الأبراج للعام ٢٠٢١

محمد رمضان
محمد رمضان يغمر زوجته
محمد رمضان وزوجته
محمد رمضان يقبل زوجته
Copy URL to clipboard
26 فبراير 2021
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد


























شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار