منذ أسبوع

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

رغم أن مسلسل (هيا وبناتها)، رصد حياة الناس ومشاكلهم اليومية، لكنه افتقر إلى الحدث الجديد الذي يجذب المشاهد، فقصته عادية جدًا، سبق وأن قُدمت في المسلسلات الخليجية، والعربية والتركية.

وتدور أحداث مسلسل (هيا وبناتها)، حول امرأة طيبة ومكافحة يقسو عليها الزمن، فتجد نفسها متورطة في قضية تجعلها عرضة لنبذ المجتمع وتبرّؤ اخوتها منها فتقاتل كي تنتصر لانسانيتها وأولادها.

بطلات العمل هن هيا، وبناتها الخمس سارة وشيخة والتوأم أنفال ومشاعل، وريم، ولكل منهن حكايتها المستقلة، وتنطلق الحكاية مع هيا التي تعرضت لموقف لا تحسد عليه في شبابها، وتخفي سرها عن الجميع، وعند انكشافه نجدها تكاد تخسر بناتها، ولا تجد من يقف إلى جانبها سوى شقيقتها.

رغم أن العمل ضم نخبة من نجوم الدراما الخليجية، لكنه فشل فشلاً ذريعًا، وتعرض للهجوم منذ الأيام الأولى من عرضه، ورواد السوشيال ميديا، كانت لهم الكلمة الفاصلة، فكانت الردود متوقعة، حيث حقق (هيا وبناتها)، أكبر نسبة نقد لاذع، ليتربع بذلك على عرش أسوأ عمل درامي لسنة 2020.

مسلسل(هيا وبناتها)، من تأليف محمد عدنان الربيعان وإخراج خالد راضي الفضلي وبطولة صمود، باسمة حمادة، مشاري البلام، ريم أرحمة، هند البلوشي، أحلام حسن، مي عبدالله، إيمان فيصل، دانة حسين، عبدالعزيز بهبهاني، خالد الصراف، خالد بوصخر، وإنتاج (صمود بروداكشن).

سليمان البرناوي – الجزائر