منذ 3 أشهر

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

خبرنا اليوم عن مغنية جزائرية شابة، لها جيش من عشاقها على مواقع التواصل الإجتماعي، وأغاني حققت ملايين المشاهدات.

المغنية المعروفة بجمالها، وتصرفها كعذراء عفيفة، وصوتها الخافت الرقيق، لها حياة خفية، كانت مرتبطة بشاب، تمضي معه ليالٍ ساخنة في مسكنه الذي يعيش فيه برفقة عائلته، تحضر كل ليلة لتدخل بخلسة وتغادر صباحًا.

الشاب قطع علاقته بها، لسوء أخلاقها وترددها على المشعوذين والسحرة، والأشياء الغريبة التي أصبحت والدته تعثر عليها في غرفته.

المغنية التي سبق وشاركت في العديد من برامج البحث عن المواهب، سمعت ان عشيقها إرتبط بفتاة شريفة، فجن جنونها، فسخرت جميع الإمكانيات لتحطيم حياة الشاب، ونجحت بعدما استعانت باشهر المشعوذين في الجزائر، والنتيجة طلاق حبيبها من زوجته الشريفة بعد أسبوع من حفل زفافهما.

سليمان البرناوي-الجزائر