فنانة سورية تعيش خارج سوريا بسبب مواقفها المعادية لوطنها، وكانت تسكن عند صديقة لها من بلدها، لفترة قصيرة قبل أن تطردها من المنزل.

تلك المرأة وثقت بالنجمة وأدخلتها إلى منزلها وعاملتها كواحدة من أهلها، لكنها تفاجأت حين علمت أن النجمة سرقت منها خاتمًا ثمينًا بالاضافة إلى مبلغ مالي كبير.

عندما واجهتها نكرت، وما كان على المرأة إلا أن طردت الممثلة من منزلها، وعرفت المرأة أن للممثلة لها الكثير من السوابق مثل العام ٢٠١٠ التقطتها كاميرات المول في ضواحي دمشق تسرق علب التونا الفاخرة وحاولت أن تصرخ وتبرر وتكذبهم لكن الكاميرات فضحتها، وحرص المسؤولون على عدم نشر الخبر آنذاك احتراماً لها لأنها فنانة معروفة جماهيريًا.

أيضا دخلت إحدى مراكز التجميل في العام ٢٠١١ وسرقت الفتاة التي تعمل لها جلسات شد الوجه وكذلك سرقة من حقيبة الطبيبة حين تركتها في الغرفة وحدها لتسترخي وكانت حقيبة الطبيبة في الغرفة.

Copy URL to clipboard
8 أغسطس 2020
11:00
آخر إحصاءات حالات كورونا في الوطن العربي
  إقرأ المزيد
00:02
نواب حزب الكتائب الثلاثة يتجهون لإعلان استقالتهم من المجلس النيابي وغداً سيتخذ القرار في اجتماع صباحي
00:02
مشاورات بين النواب المستقلين بينهم بولا يعقوبيان واتجاه الى تقديم استقالاتهم غدا
22:02
توقيف مدير عام الجمارك بدري ضاهر رهن التحقيق
7 أغسطس 2020
13:58
وزيرة العدل ترفض مثول مدير عام الجمارك بدري ضاهر أمام جهاز أمني عسكري للتحقيق معه
02:43
انتشل الآن فرق الإنقاذ جثتين في مبنى الإهزاءات على البور
00:22
توقيف حسن قريطم مدير مرفأ بيروت
23:13
اليونيسف: فقد قرابة 80 ألف طفل منازلهم وهم الآن نازحون جراء تفجير بيروت
22:52
سقوط جرحى من الثوار ويعمل الصليب الاحمر على نقلهم من محيط مجلس النواب في وسط ⁧‫بيروت














شارك الموضوع

Copy URL to clipboard

ابلغ عن خطأ

لقد تم إرسال رسالتك بنجاح

نسخ إلى الحافظة

أدخل رقم الهاتف أو بريدك الإلكتروني للإطلاع على آخر الأخبار